كاسياس ينسحب من سباق رئاسة الاتحاد الإسباني

مدريد (أ ف ب) – تخلى حارس المرمى السابق لمنتخب إسبانيا وبطل العالم عام 2010 إيكر كاسياس عن فكرة ترشحه لرئاسة الاتحاد الإسباني للعبة بسبب الوضع الذي ولّده وباء فيروس كورونا المستجد في بلاده. ونشر كاسياس (39 عاما) رسالة على حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي قال فيها “أود أن أعلن أنني قررت عدم الترشح للانتخابات المقبلة المزمع اجراؤها في الاتحاد”.
وبرر بطل العالم لعام 2010 انسحابه بسبب “الوضع الاجتماعي والاقتصادي والصحي الاستثنائي في بلدنا، ما يعني أن الانتخابات تأتي في المرتبة الثانية”.
وأضاف كاسياس “في المجالات الرياضية والاتحادية، نحتاج الى التركيز على كيفية مساعدة اللاعبين والأندية والمسابقات. والانتخابات لن تؤدي الا لاجبارنا على تركيز جهودنا على شيء ليس ضروريا “.
ويأتي إعلان حارس مرمى ريال مدريد السابق (1999-2015)، والحالي لنادي بورتو البرتغالي، ليفتح الطريق أمام رئيس الاتحاد الحالي لويس روبياليس لإعادة انتخابه في الانتخابات المقررة في 17 أغسطس.
وكان روبياليس قد أعلن أن الانتخابات ستجرى في 17 أغسطس القادم، وفي حال عدم سماح المجلس الرياضي الأعلى الإسباني (ما يعادل وزارة الرياضة) بإجرائها في التاريخ المحدد، فإن التصويت سيتم في 17 سبتمبر، علما أن هذه الانتخابات كانت مقررة أصلا في النصف الثاني من عام 2020.
وتعرّض كاسياس لأزمة قلبية في مايو 2019، لكنه لم يعلن رسميا أن كان سيعلّق قفازاته ام لا، علما انه لم يشارك في أي مباراة رسمية منذ ذلك الحين.