ابتكار «منظومة ممر التعقيم» للحد من انتشار فيروس كورونا

  • تعمل تلقائيا عن طريق أجهزة الاستشعار

 

صحم – أحمد البريكي:
نجح المهندس ناصر بن سعيد المعمري من ولاية صحم بمحافظة شمال الباطنة، في ابتكار منظومة ممر التعقيم الذي يعمل على الكشف عن هوية المستخدم من خلال تحديد هوية الوجه حتى وان كان المستخدم مرتديا للكمام أو النظارة ويمكن للمنظومة إخطار المستخدم بضرورة التقيد بالأنظمة المعمول بها في المؤسسة ثم يتم الكشف عن بعد لدرجة الحرارة وربط الرصد ببوابات الدخول وأيضا بنظام الحضور والانصراف للمؤسسة، كما أن المنظومة تعمل عن طريق أجهزة الاستشعار التي تمكن مقصورة التعقيم من التشغيل التلقائي حسب نظام البرمجة المناسب حسب نسبة تركيز محلول التعقيم وحجم مقصورة التعقيم وغيرها من العوامل الأخرى.
وقال المهندس ناصر بن سعيد المعمري مبتكر منظومة ممر التعقيم: جاءت فكرة ممر التعقيم للخروج بتقنيات حديثة من شأنها الحد من انتشار جائحة كوفيد 19 وضرورة التعايش مع الأزمة العالمية وتوظيف التقنيات الحديثة من قبل الشباب العماني للتصدي للجائحة، حيث بدأت الفكرة من الجانب الوقائي في مطلع مارس الماضي وتم طرح عدة أفكار للدراسة والتقييم كانت من أبرزها نطاق التعقيم الذي طور كمنظومة متكاملة من خلال عدة مراحل، بالإضافة إلى تطوير وتصميم المنظومة بما يتناسب مع منافذ الدخول عبر المؤسسات والجهات المستخدمة وتم مراعاة الوزن الإجمالي وسلامة الأنظمة المستخدمة والتصميم الخارجي للمنظومة.

مراحل تطوير الابتكار
وأضاف المعمري: بعد مرحلة التقييم من قبل الفريق الفني للمشروع تم تنفيذ العينة الأولى بنجاح في منتصف مارس بعدها تمت مخاطبة الجهات المعنية لاستكمال الإجراءات، حيث تم تقديم طلب الملكية الفكرية بوزارة التجارة والصناعة التي اشتملت على توصيف مفصل للمنظومة التي تم تطويرها لاحقا من خلال عدة مراحل أخذت بعين الاعتبار حجم مقصورة التعقيم وكفاءة التقنية المستخدمة ونظام السلامة والتحديات الحالية في الأسواق ومدى تقبل المستخدم للتصميم المطروح.

الفكرة الفنية
وتابع حديثه: إن الفكرة الفنية للتعقيم في منظومة ممر التعقيم هي التعقيم بالأشعة فوق الصوتية، حيث تعتبر تقنية الموجات فوق الصوتية نظاما يتم من خلاله بذل جهد كهربائي يتم تحويل الجهد الكهربائي لذبذبات ميكانيكية تولد الذبذبات موجات صوتية التي من شأنها توليد فقاعات من سطح السائل كجزيئات معلقة تقوم مروحة الجهاز بنقل الجزيئات الصغيرة الى مقصورة التعقيم على شكل أبخرة بأحجام صغيرة جدا تصل إلى 5 ميكرون ما يمكنها من المرور عبر مسام الملابس وغيرها وتضمن انتشارا أوسع لسطح التعقيم، وهناك أفكار أخرى يقوم بها الفريق في هذا المجال كالبدلة العازلة التي تعمل على عزل المستخدم كليا من خلال بدلة وخوذة خاصة تعمل بنظام تصفية الهواء الداخل والخارج من البدلة وكذلك هناك مبادرات أخرى في مجال تعقيم الممرات والمناطق العامة نأمل أن تنتقل لمرحلة التنفيذ في القريب العاجل.

دعم الجهات
واختتم المعمري حديثه: إنه تم التواصل مع الجهات المعنية لاستكمال إجراءات التنفيذ والتصنيع، حيث قدمت وزارة التجارة والصناعة الدعم الخاص بتسجيل الملكية الفكرية وكذلك الدعم في التصاريح من قبل المديرية العامة للصناعة والمواصفات والمقاييس والتنسيق مع الجهات المعنية لتسهيل الإجراءات اللوجستية، الأمر الذي كان له الأثر البالغ لما وصلنا إليه في هذا الابتكار والمنظومة، والشكر موصول لجميع الجهات المعنية كمركز الابتكار الصناعي واللجنة الرئيسية للابتكار التقني لمواجهة جائحة كوفيد 19 والدعم من الإخوة في اللجنة، كذلك التسهيلات اللوجستية من مجموعة أسياد خلال فترة التصنيع.