كلية البيان تعلن عن الفائزين بجائزة التميز

مسقط/ أعلنت كلية البيان عن جائزة التميز التي يتم منحها للعاملين في الكلية للعام الأكاديمي 2019/2020 والتي تشكل تقديرا للمساهمة المتميزة والخدمة الجديرة بالثناء للمشمولين بتلك الجائزة. ونظرا لما تتمتع به كلية البيان من آلية علمية عالية لتقييم أداء العاملين فيها وتشجيعهم على البذل والعطاء وخدمة مسيرة التعليم العالي في السلطنة فقد خصصت جائزة العام لتقديمها للعاملين الذين أثروا العمل الأكاديمي والإداري في الكلية وقدموا مساهمات متميزة ساعدت على تطوير الأداء الوظيفي وقدمت خدمات متميزة للطلبة.
وقد توزعت الجائزة هذا العام على فئتين من العاملين في الكلية، حيث شملت الفئة الأولى أساتذة الكلية من العاملين في الأقسام الأكاديمية، وقد تم منح جائزة التميز في فئة أعضاء هيئة التدريس للأستاذ باديس بن صلاح لتفانيه وعمله الجاد وخدمته للكلية. وقال بيان أصدرته اللجنة المشرفة على منح الجائزة لقد تم منح الأستاذ بن صلاح جائزة التميز لأنه أثبت فعالية وقدرة متميزة في مجال التدريس داخل وخارج الفصول الدراسية، وقدم أساليب مبتكرة ومبدعة وجذابة للطلاب ساهمت في تشجيع الإبداع والابتكار لديهم وحسن من مستوى أدائهم، بالإضافة إلى كون الفائز بجائزة التميز من فئة أعضاء هيئة التدريس لهذا العام يتميز بكونه يعمل باحترافية عالية. وأضافت البيان: إن الكلية التي تسعى دوما لتطوير الأداء الوظيفي للعاملين فيها ودفعهم نحو الإبداع والابتكار وتقديم كل ما من شأنه أن يرتقي بالعملية التعليمية ويخدم الطلبة ويعزز من مستواهم الدراسي فقد تم تخصيص جائزة التميز لفئة الموظفين الإداريين والتي تم منحها لشهامة العريمية، تقديرا لسنوات خدمتها الطويلة في الكلية وتفانيها ومساهمتها الاستثنائية في العمل المبدع وتعاونها المثمر مع العاملين الآخرين وبما يصب في خدمة الكلية وطلبتها على حد سواء.
كما شملت جائزة التميز الوظيفي للموظفين ممن يتولون مناصب إدارية أكاديمية أو غير أكاديمية وقد تم منح جائزة العام للأستاذ هانيش كومار، تقديرا لمساهمته المتميزة والخدمة الجديرة بالثناء التي قدمها خلال فترة عمله في الكلية حيث أثبت مهارته في العمل وقدرته على أداء الواجبات المناطة إليه وأثبت تفانيه القوي والصادق في أدائه المتميز والقيام بدور صانع القرار الفعال في شؤون القسم الذي تولى إدارته. وعن الشروط والمعايير التي وضعتها الكلية لاختيار الفائز بجائزة التميز قالت البيان: لقد وضعت الكلية معايير متعددة ومتخصصة لكل فئة من فئات الجائزة الثلاث، فالمعايير الواجب توفرها في المرشح لنيل جائزة التميز من فئة أعضاء هيئة التدريس تتمثل في التميز في تسهيل تعلم الطلاب وتدريبهم وإكسابهم المهارات العلمية والعملية، ومساهمات إبداعية تتجاوز مهمة التدريس إلى ما هو أبعد منها والعمل على تحقيق رؤية الكلية ورسالتها وقيمها الجوهرية والعمل على الارتقاء بالأداء الأكاديمي بما يتناسب واسم كلية البيان، والالتزام بأداء الواجبات المناطة إليه سواء في القسم الذي يعمل فيه والكلية بشكل عام، فيما وضعت الكلية عددا من المعايير التي يتوجب توفرها في الفائز بالجائزة لفئة الموظفين تتمثل في قدرة المرشح لنيل الجائزة ورغبته في العمل بشكل إيجابي وفعال مع الآخرين، وجودة وتميز أدائه الوظيفي وخدمته للكلية على مدى فترة طويلة وتكريسه لكل الجهود التي تعمل على خدمتها ورفع اسمها بين مؤسسات التعليم العالي في السلطنة والعالم، وأن يظهر تفانيًا استثنائيًا في تحقيق أهداف الكلية ورسالتها، وتمثيل الكلية بشكل كبير في مختلف الأماكن والمناسبات وقدرته على تقديم أفكار بناءة ومبدعة ومتميزة تسهم في تطوير أدائه والعاملين معه، وأن يعمل على تعزيز التعاون الممتاز والتواصل بين زملائه والطلبة.
وقد عبر الفائزون بالجائزة عن فرحتهم وسرورهم بالتقييم المبدع الذي حصلوا عليه خلال العام الأكاديمي الحالي فقد أبدى هانيش كومار سعادته وامتنانه لاختياره ضمن الفائزين بجائزة التميز لكلية البيان بقوله: إنني أعبر عن خالص شكري وتقديري لكليتي التي أهدتني هذا التقدير والذي يمثل الجائزة الأثمن في حياتي المهنية وسأبذل قصارى جهدي من أجل الكلية التي اعتز بأنني أحد أفراد أسرتها. فيما أشارت شهامة العريمية إلى فخرها بالحصول على هذه الجائزة قائلة: إنني سعيدة وفخورة بالانتماء لهذا الصرح العلمي العظيم وهذا التكريم الذي يعني لي الكثير وليس غريب على إدارة كلية البيان التي عودتنا دوما على تكريم وتقدير المجيدين وسوف نستمر في العطاء دائما والمساهمة الفاعلة من أجل رفعة اسم الكلية وخدمة طلبتها.
واعتبر باديس بن صلاح حصوله على الجائزة تتويجا لمسيرته الوظيفية. وقال: إن الجائزة تمثل تقديرا من الكلية لمساهمات العاملين فيها وتثمينا لما يقدمونه من جهد وإنني أعتبر نفسي من المحظوظين بانتمائهم لأسرة كلية البيان والعمل مع زملائي الآخرين في بذل كل الجهود التي تصب في خدمة العملية التعليمية.