في تلك الأثناء التي تستعد فيها الشمس للمغيب ترتسم لوحة طبيعية مفعمة بالجمال من ولاية بهلا ومزارع النخيل في الوادي الأعلى. تصوير: زهران الهنائي