«ملاءة».. مرجع وطني لتقديم خدمات الاستعلام الائتماني

العمانية: أكد عادل بن خلفية السعدي المدير العام لمركز عُمان للمعلومات الائتمانية والمالية «ملاءة» أن المركز يساهم في تحقيق النهج المستقبلي للسلطنة ليكون مرجعا وطنيا للمعلومات الائتمانية والمالية لتقديم خدمات الاستعلام الائتماني والحلول التقنية ذات القيمة المضافة من خلال جمع وتحليل البيانات من أعضائه وعدد من السجلات الحكومية بأحدث التقنيات والمعايير الدولية.
وقال في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: إن المركز يعد منصة تهدف إلى تطبيق استراتيجية الاقتصاد الرقمي النامية عبر جميع قطاعات السلطنة الحكومية والخاصة على مدى ثلاث سنوات قادمة وتعزيز لجميع مبادرات التكنولوجيا المالية مما يعد مرجعا وطنيا تقنيا يوفر عددا من المنتجات والخدمات المعلوماتية لتحقيق قيمة مضافة ومستدامة للمجتمع العماني ويشمل في عضويته عدة قطاعات (المصرفي، والاتصالات، والـتأمين، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة) إضافة للتكامل التقني مع السجلات الحكومية ذات الاختصاص.
وأشار إلى أن كل هذه العوامل هي أعمدة النجاح لتطلعات الاستراتيجيات المستقبلية التي تشترك في هدف واحد بالالتزام المطلق لرؤية عمان 2040 م. وتضمن انعكاس مبادئ الاستدامة والتنافسية في توجهاتنا الاستراتيجية لعملياتنا التشغيلية.
وأوضح السعدي أن عضوية المركز تضم القطاع المصرفي وقطاعات التأمين والاتصالات وصناديق المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والقطاع المالي إضافة لما يزيد عن 17 سجلاً حكوميًا من مزودي المعلومات فيما بلغ عدد الاتفاقيات التي وقعها المركز حتى الآن 39 من أصل 60.
وقال: إن «ملاءة» يعتبر قاعدة بيانات مركزية للمعلومات الائتمانية والمالية على مستوى وطني يساهم في تحسين جودة القروض وتقليل المخاطر الائتمانية والمالية ونسبة التعثر حيث يقدم المركز التقرير الائتماني وهو ملخص لجميع المعلومات المتعلقة بالائتمان والمعلومات العامة الصادرة حول أحد أصحاب البيانات (الفرد أو الشركة).
ويتألف تقرير ملاءة من عدة أقسام تشمل جميع البيانات الشخصية والائتمانية وكذلك منتج درجة ملاءة لكلٍ من الأفراد والشركات وهو رقم ثلاثي يحدد مدى إمكانية الالتزام بسداد المستحقات المالية في مواعيدها المحددة مشيرا إلى أن عدد سجلات الأفراد بلغ 816401 سجل فيما بلغ عدد سجلات الشركات والمؤسسات 153494 سجلا.