البيرو تعيد فتح شواطئها لراكبي الأمواج والسباحين

«أ ف ب»: سمحت البيرو لممارسي رياضة ركوب الأمواج والسباحين بالعودة إلى الشواطئ رغم أن تدابير الإغلاق ما زالت مفروضة فيها، حسبما قالت السلطات مؤخرا.
وستتم إعادة فتح الشواطئ تدريجيا تحت قيود معينة، مثل بقاء هؤلاء الرواد لفترة لا تزيد عن ساعة واحدة في البحر، كما سيكون وضع الأقنعة إلزاميا عندما لا يكونون في المياه.
ولن يسمح للأشخاص بالسباحة إلا إذا كانوا بمفردهم، وستفتح الشواطئ في أوقات معينة من اليوم. وستطبق قواعد التباعد الاجتماعي عندما تفتح الشواطئ مجددا.
وتحظى رياضة ركوب الأمواج بشعبية كبيرة في البيرو إذ مارسها أكثر من 60 ألف شخص، وتقع العديد من الشواطئ الشهيرة لهذه الرياضة في العاصمة ليما وحولها.
وقالت بلدية منطقة ميرافلوريس في ليما على «تويتر» إن على رواد الشاطئ «تجنب استخدام المركبات للوصول إلى الشاطئ».
وميرافلوريس هو حي شهير بين السياح ويمتد ساحله على خمسة كيلومترات تضم أكبر عدد من الشواطئ الشهيرة لممارسة ركوب الأمواج في العاصمة.
وفي حين سيسمح لراكبي الأمواج بالعودة إلى رياضتهم، لن يسمح لمدارس ركوب الأمواج بفتح أبوابها مجددا أو تأجير الألواح.
وبالإضافة إلى ركوب الأمواج، سيسمح بالرياضات المائية الأخرى مثل الإبحار والسباحة.
وقد سجلت البيرو حتى الثلاثاء الماضي أكثر من 200 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد وأكثر من 5700 وفاة.