تردد بشأن استئناف موسم الدوري الأميركي للمحترفين

لوس انجليس (أ ف ب) – أبدى العديد من اللاعبين ترددهم بشأن استئناف دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين في أواخر يوليو، لأسباب تتعلق بالعائلة والمجتمع والتخوف من عدوى فيروس كورونا المستجد الذي علّق المنافسات منذ مارس، وذلك بحسب ما أفادت شبكة “أي أس بي أن” الرياضية.
ولم يعلن حتى الآن أي من المترددين الذين قدرت “أي أس بي أن” عددهم بين 40 و50 لاعبا يلعب بعضهم في فرق منافسة على اللقب، رسميا عن رغبته بعدم اللعب حين يستأنف الدوري نشاطه في الموعد المحدد في 31 يوليو في مجمع ديزني وورلد في أورلاندو بولاية فلوريدا خلف ابواب موصدة.
لكن يبدو أن هذا الاحتمال متوقع من قبل رابطة الدوري بموجب الاتفاقية مع رابطة اللاعبين والتي أجازت بحسب التقارير بأنه يحق لأولئك الذين يعانون من ظروفه صحية خاصة تزيد من خطر اصابتهم بفيروس “كوفيد-19″، عدم المشاركة مع فرقهم.
كما يحق للاعبين الذين يملكون مبررا مقنعا، ألا يشاركوا مع فرقهم حين يستأنف الموسم في أورلاندو، من دون التعرّض لعقوبات، إلا أنهم لن يتقاضوا رواتبهم عن الفترة المتبقية من الموسم.
ومن بين المخاوف التي عبرت عنها هذه المجموعة من اللاعبين المترددين، احتمال انفصالهم عن عائلاتهم لأسابيع عدة، اضطرارهم الى عزل أنفسهم في ديزني وورلد دون أن يتمكنوا من الخروج، وامكانية تعرّضهم للاصابات بسبب قصر فترة التحضير لاستئناف الموسم.
وبحسب الصحافي المطلع في “أي أس بي أن”، أدريان فويناروفسكي، فإن الاحتجاجات ضد الظلم العرقي والاجتماعي الناتجة عن مقتل المواطن الأسود جورج فلويد في 25 مايو على يد رجل شرطة أبيض، “تلعب أيضا دورا” إذ يرغب العديد من اللاعبين مواصلة معركتهم في هذه القضية.
وطلب اللاعبون مزيدا من المناقشات مع مسؤولي رابطة الدوري قبل التوقيع النهائي على خطط استئناف الموسم الشهر المقبل في أورلاندو.
وعبّر اللاعبون عن موافقة جزئية على خطة العودة مع بعض تحفظات على التفاصيل، بينها الموعد المحدد في 1 ديسمبر لانطلاق الموسم المقبل، وقبله في 10 نوفمبر لبدء التمارين، وهي نقطة اعتبرتها المديرة العامة لرابطة للاعبين ميشيل روبرتس “مفاجئة”، اذ سيحصل اللاعبون الذين بلغوا النهائي على فترة راحة لمدة شهر فقط، ولفترة أكثر بقليل لمن خاض الادوار الاقصائية “بلاي اوف”.
ويعاود الدوري نشاطه بمشاركة 22 فريقا من أصل 30 بدءا من 31 يوليو كموعد مبدئي، على أن تقام الأدوار الإقصائية “بلاي أوف” في أغسطس، وصولا الى إنهاء الموسم في 12 أكتوبر على أقصى تقدير (إذا وصل النهائي إلى سبع مباريات)، على أن يبدأ الموسم الجديد في الأول من ديسمبر. وعُلّقت منافسات الـ”ان بي ايه” اعتبارا من 11 مارس بعد إصابة الفرنسي رودي غوبير لاعب فريق يوتا جاز بـ”كوفيد-19″.