« بعد توقف المهرجانات السينمائية » .. السلطنة تحتضن مهرجان «سينمانا» الإلكتروني

«عُمان»: بعد أن أوقفت جائحة كورونا كبرى مهرجانات السينما حول العالم، ستحتضن السلطنة مهرجان «سينمانا» الإلكتروني الأول ممثلة بفرع الاتحاد العام للفنانين العرب في السلطنة وبرئاسة الدكتور خالد الزدجالي، ويسلط المهرجان الضوء من خلال تقديم أفلام سينمائية على تضحيات الأطباء ورجال الأمن والطاقم الصحي وجهودهم المبذولة لمواجهة جائحة كورونا، إضافة إلى رب الأسرة والأم في تهيئتهم للبيئة الصحية والنفسية للأسرة في الحجر والتزامهم جميعا بالتعليمات والإجراءات الوقائية للحماية من فيروس كورونا، وجهود الشباب الذين ابتكروا واخترعوا من أجل تلبية حاجة الدول من معدات طبية وتقنية، ودور المتطوعين وأعمال التطوع التي كان لها الأثر الطيب والإيجابي في المجتمع أثناء الجائحة.
ويشترط التقدم في المسابقة على أن تكون الأفلام من إخراج كوادر عربية، وأن لا تزيد مدة الفيلم عن 10 دقائق ولا تقل عن دقيقتين، وأن ترسل الأفلام على شكل رابط يمكن من خلاله تنزيل الفيلم من أي موقع. وقد تم تشكيل لجنة تحكيم من ستة أعضاء يرأسها الكاتب والناقد الأمير أباظة، ويتكون أعضاؤها من كل من: المخرجة الأستاذة سارة جاد الله، والمخرج والباحث الدكتور جبار جودي، والمخرج صبحي سيف الدين، والفنان طالب بن محمد البلوشي، والمنتج مراد شاهين، والناقدة منصورة الجمري.
وقال الدكتور خالد الزدجالي مدير المهرجان: إن المهرجان سيكون عبر المنصات الإلكترونية الفيس بوك والواتس أب، حيث سيبعث المشاركون أفلامهم إلينا عبر هذه الوسائل. وأشار إلى أن عدد الأفلام التي تلقوها حتى الآن 17 فيلما. وأضاف إلى أن جوائز المهرجان التي حددت هي أربع جوائز: الأولى جائزة أفضل فيلم تسجيلي قصير، والثانية جائزة أفضل فيلم درامي قصير، والجائزة الثالثة جائزة فيلم المجال التطوعي، مشيرا إلى أن هذه الجوائز مدفوعة من قبل المنتج الكويتي يوسف العميري، كما أن هناك جائزة أخرى وهي جائزة الجمهور كجائزة رابعة.
وأوضح الزدجالي أن الأفلام ستكون متاحة للجمهور، وأن حفل توزيع الجوائز سيكون عبر قنوات تلفزيونية منها قناة مجان وقنوات أخرى بالربط مع هذه القناة. وقال: «مصممون على إنجاح المهرجان بعد توقف كل مجالات الإبداع، ومنح الفرصة بعد هذا التوقف للمبدعين حتى يعملوا بأبسط الإمكانات، فوجدنا أنه من الواجب الاستمرار في هذا الحراك.»