آثار كورونا على خشبة المسرح الأوروبي

هامبورج، “د ب أ”: أعلن مسرح ثاليا في هامبورج الأربعاء مشاركة تسعة مسارح أوروبية في مشروع مصور لتوضيح أثر جائحة كورونا المستجد على القارة.
ويتضمن المشروع، الذي يحمل عنوان “قصص من أوروبا: أزمة وتأمل” باللغة الإنجليزية، مساهمات من مسرحي “برلينر انسامبل” و المسرح القومي النمساوي “بورجتياتر بوينين” في فيينا في الجزء الناطق باللغة الألمانية في أوروبا.
وتشارك أيضا مسارح من السويد والدنمارك والمجر وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا في شبكة “ميتوس 21” للمسارح الوطنية الدولية.
تم إعداد 15 مقطع فيديو قصيرا بناء على تقارير من شهود عيان يعملون بمختلف المجالات المرتبطة بالجائحة.
وترافق الأفلام ترجمات باللغة الإنجليزية وسيتم عرضها على مواقع المسارح المختلفة اعتبارا من غد الجمعة.
وقال مدير مسرح ثاليا يواكيم لوكس “من المهم للغاية مواصلة الحفاظ على الاتصالات الدولية وتعميقها، خاصة في الأوقات التي تكون فيها الحدود مغلقة والتبادل الدولي صعبا”.