الشورى يشارك في ندوة افتراضية تناقش استجابة البرلمانيين للجائحة

‎⁨ شارك مجلس الشورى في الندوة الافتراضية التي نظمها الاتحاد البرلماني الدولي وحملت عنوان استجابة البرلمانيين لجائحة كوفيد19 ومواضيع أخرى تتعلق بأهداف التنمية المستدامة. وقد مثل المجلس سعادة الدكتور عبدالله بن علي العمري نائب رئيس مجلس الشورى. وألقى سعادة الدكتور عبدالله بن علي العمري نائب رئيس مجلس الشورى في الندوة التي استضافت عددا من الخبراء والبرلمانيين، كلمة تحدث فيها عن رؤية عمان ٢٠٤٠ وأهداف برامج التنمية المستدامة وأشار إلى أن السلطنة تعتبر من أوائل الدول التي قدمت تقريرها الطوعي في الصيف الماضي، وأشار كذلك إلى أن عددا من أهداف التنمية المستدامة قد تحققت في السلطنة التي تواصل في تطبيق الرؤية التي تنسجم وهذه الأهداف. كما تحدث العمري عن الإجراءات التي اتخذتها السلطنة لمكافحة جائحة كوفيد 19وجعلتها من أقل الدول تأثرًا بالجائحة، مشيرا إلى أنه وفور بدء الجائحة تم تشكيل اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) وكذلك توفير الرعاية الصحية اللازمة المجانية لكل مواطن ولكل مقيم لا يشمله التأمين الصحي. من جانب آخر تحدث في كلمته حول دور مجلس الشورى في مواجهة هذه الجائحة والاجتماعات التي عقدتها اللجنة الصحية والبيئية في هذا الصدد ومنها عقد عدة اجتماعات مع المسؤولين بوزارة الصحة لمتابعة الآلية المتبعة ولاطلاع أعضاء المجلس على الخطوات المتبعة في مكافحة الجائحة. وقد أوصت اللجنة بضرورة تشديد الإجراءات الاحترازية للقادمين من خارج الحدود وفحصهم، وكذلك حماية العاملين في المنافذ الحدودية البرية والبحرية. كما أوصت اللجنة الصحية بأهمية استخدام أجهزة حديثة متطورة لتسريع وتيرة الفحص في أقل وقت ممكن، كما طالب المجلس عبر اللجنة الصحية والبيئية بضرورة التركيز على العزل المؤسسي لجميع الحالات المصابة من أجل تقليل انتشار الفيروس. وأكدت اللجنة على ضرورة حماية الكوادر الطبية والصحية في القطاعين العام والخاص من انتشار العدوى بينهم. وأضاف بأن من ضمن التوصيات المهمة للمجلس هو حث القطاع الخاص للقيام بدوره في دعم موارد الصندوق المخصص لمكافحة وباء كورونا. إضافة الى الاحتياطات الداخلية التي اتبعها المجلس في مجال تحويل اجتماعات اللجان الدائمة خلال فترة العزل الصحي، إلى اجتماعات مرئية افتراضية عن بعد.