إنشاء ثالث نقطة ارتباط للشركة الصينية في الشرق الأوسط

دخلت تشاينا موبايل الدولية في شراكة مع عمانتل من أجل إنشاء ثالث نقطة ارتباط للشبكة الدولية (PoP) للشركة الصينية في المنطقة وذلك في السلطنة، مستفيدة من الموقع الاستراتيجي الفريد للسلطنة والقدرات والإمكانيات الخاصة بكل من تشاينا موبايل الدولية وعمانتل والتي ستمكن من تعزيز الروابط والصلات بين منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا وأوروبا.
تستفيد نقطة الارتباط الجديدة من شبكة كوابل الاتصالات البحرية الدولية الواسعة لعمانتل في تحسين وتسريع زمن الاستجابة وتلافي حدوث أي قصور في النقاط الواحدة إضافة إلى الربط مع نقاط الارتباط الأخرى لشركة تشاينا موبايل الدولية من أجل توفير خدمات ربط ذات اعتمادية عالية بمنطقة الشرق الأوسط وبما يدعم الارتباط العالمي خاصة للشركات العالمية.
الجدير بالذكر أن لدى عمانتل استثمارات في أكثر من 20 نظام كوابل بحرية دولية تغطي 120 موقعا حول العالم كما أنها شركة الاتصالات الأولى والوحيدة على مستوى دول مجلس التعاون الخليج التي تمتلك نقطة إرساء في أوروبا.
وسيتم وصل نقطة الارتباط المخطط إنشاؤها في السلطنة مع نقاط الارتباط في كل من دبي والفجيرة ومسقط من خلال أنظمة الكوابل التابعة لشركة تشاينا موبايل الدولية SMW-5 and AAE-1 وربطها مع أنظمة الكابلات الأخرى في سنغافورة وحتى هونج كونج، كما سيتم في المستقبل ربط المزيد من الكوابل بنقطة الارتباط في مسقط لتعزيز قدرات الربط لدى تشاينا موبايل الدولية وتوفير مسار بديل من خلال الشرق الأوسط.
قال سهيل قادر نائب الرئيس التنفيذي لأعمال الجملة بعمانتل: “مع العولمة التي يشهدها قطاع الاتصالات، نسعى إلى ضمان مستقبل أفضل لنا من خلال تعزيز الشراكات والتوسع. أصبحت عمانتل الخيار المفضل لمساعدة شركة تشاينا موبايل الدولية على تنفيذ استراتيجيات التوسع لما تتميز به سلطنة عمان من موقع جغرافي مميز وكذلك لتوفر السياسات والإمكانيات الداعمة للتحول الرقمي إلى جانب وجود منظومة متكاملة للاتصالات متطورة تضمن الوصول إلى الكثير من دول العالم بسهولة، وستؤدي المنظومة المتكاملة للاتصالات المتطورة وشبكة الكوابل البحرية والإمكانيات والإدارة المتخصصة لعمانتل دورًا كبيرًا في تعزيز هذه الشراكة والوصول بها إلى المستوى المنشود”.
ومن جانبه ذكر آندرو نيو رئيس الشراكة بشركة تشاينا موبايل الدولية “في عصرنا الحالي الذي أصبحت التقنيات الرقمية شائعة الاستخدام بدرجة كبيرة بين الناس وحيث هناك مجالات كبيرة لتعزيز التعاون الدولي، دخلت شركة تشاينا موبايل الدولية وعمانتل في شراكة من أجل زيادة الربط الآمن الذي يمكن الاعتماد عليه لقطاع الأعمال في منطقة الخليج العربي وإفريقيا وأوروبا وما بعدها”.
وأضاف: “كجزء من التزامنا نحو منطقة الخليج العربية ستستثمر شركة تشاينا موبايل الدولية في الشبكة الأساسية لربط نقطة الارتباط الجديدة في عُمان مع نقطة الارتباط في المركز الذكي ومركز بيانات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الإمارات العربية المتحدة وعالميا بالبنية الأساسية الموجودة في جيبوتي وسنغافورة والمراكز الرئيسية الأخرى وهو الأمر الذي سيؤدي إلى دخول سلطنة عمان في شبكة تشاينا موبايل الدولية التي تغطي الصين وست قارات “.
وتعكس الشراكة مع تشاينا موبايل الدولية المكانة الاقتصادية المهمة والإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها السلطنة وقدرتها على جذب مختلف الشركات العالمية لما توفره من أمن وأمان لهذه الاستثمارات كما تعكس الشراكة السمعة الجيدة المتزايدة التي تحظى بها السلطنة على الصعيد الدولي.
علاوة على ذلك فإن وجود منظومة متكاملة متطورة وعالية السرعة وشبكة ربط فائقة وبأدنى حد من التأخير في زمن الاستجابة يمكن عمانتل من مساعدة أهم مشتركيها التجاريين علاوة على تمكين كبرى شركات الاتصالات بالارتباط بنقاط إرساء وأنظمة كوابل بحرية لتوسيع أعمالها.