وزير الصحة يطلع على جهود مستشفى خولة في مكافحة كورونا

  • أثنى على جهود كافة العاملين الصحيين في مواجهة الجائحة

قام معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة الاربعاء بزيارة لمستشفى خولة، وذلك للاطلاع عن كثب على الجهود التي يقوم بها العاملون بالمستشفى لمجابهة فيروس كورونا (كوفيد 19) وللاطمئنان على سير العمل بالمستشفى؛ ضمن إطار استمرار جهود وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا كوفيد (2019).
شملت زيارة معاليه وحدة العناية المركزة ووحدة الحوادث والطوارئ واقسام المختبرات الطبية وقسم عزل المرضى المصابين بفيروس كورونا كوفيد19، وعددا من الأقسام الأخرى بالمستشفى.
والتقى معالي الدكتور وزير الصحة خلال زيارته بطاقم إدارة المستشفى وبالعاملين الصحيين، واستمع إلى مقترحاتهم وآرائهم حـول تحسين جودة الخدمات المقدمة لعلاج المرضى، حاثا معاليه في ذات الوقت الجميع على بذل قصارى الجهد خلال هذه الفترة الحرجة التي يمر بها العالم والسلطنة ليست بمعزل عنه، كما زار معاليه عدداً من المرضى واطمأن على صحتهم وعلى سير العملية العلاجية.
وقد وجه معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة كلمة شكر لكافة العاملين الصحيين، أعرب خلالها عن سعادته بزيارة هذا الصرح الصحي المهم بالسلطنة بين عـدد من الزملاء العاملين في القطاع الصحي.
وأشار معاليه أيضا إلى أن الهدف من زيارته للمستشفى جاء لتقديم كلمة شكر وتقدير لكافة العاملين في القطاع الصحي من أطباء وممرضين وفئات طبية مساعدة ومهندسين وإداريين، وأشاد بجهودهم الكبيرة، مؤكداً: أن الكل يبذل جهده والكل كان له دور كبير في تقديم الرعاية الصحية اللازمة لكافة المرضى بشكل عام، والمرضى المصابين بفيروس كوفيد19، وجهودهم في الحد من انتشار هذا الفيروس.
وقال معالي وزير الصحة خلال لقائه بالطاقم الطبي: “يكفينا فخرا أن صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق ـ حفظه الله ورعاه ــ في اجتماعه باللجنة العليا أشاد وشكر كافة العاملين الصحيين، وانه مازال -حفظه الله- يتابع وبشكل مستمر الوضع كاملا، وإشادته بالقطاع الصحي مستمرة، ويعد ذلك كله حافزا لهم لمواصلة العطاء والعمل المخلص لهذا الوطن العزيز”.
وحث معاليه جميع العاملين الصحيين على ضرورة الحفاظ على سلامتهم وصحتهم وسلامة عائلاتهم من خلال اتباع أقصى معايير السلامة والحرص على ارتداء الملابس الواقية واتخاذ أدوات الحماية الشخصية حسب الإرشادات التي صدرت من الجهات المعنية وذلك بهدف الوقاية من هذا الوباء. مؤكداً بأن أهم ما تملكه وزارة الصحة والقطاع الصحي بشكل عام هي الكوادر البشرية.
من جانبه ثمّن الدكتور عبدالله بن حمود الحارثي – مدير عام مستشفى خولة – وتقديره لزيارة معالي الوزير للمستشفى، مؤكدا بأنها دافع قوي لجميع العاملين بالمستشفى لبذل جهود أكبر لخدمة المرضى والمراجعين.
وأشار الدكتور عبدالله الحارثي إلى أن مستشفى خولة اتخذ كافة الاستعدادات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كوفيد 19 ووضع خطة عمل للاستجابة لأي أوضاع طارئة قد تترتب على انتشار المرض، مؤكداً : أن المستشفى لديه القدرة الجيدة على استيعاب المرضى في غرف العزل وأسرة العناية المركزة إذا استدعى الأمر لذلك.
كذلك أكد الدكتور عبدالله الحارثي بأن المستشفى يعمل وفق منظومة متكاملة في السلطنة بالتعاون مع مستشفيي السلطاني والنهضة وتقديم الدعم والإسناد لمواجهة جائحة كوفيد 19 مثل توفير أسرة العناية المركزة للمرضى المصابين المحتاجين لها.