السفير البحريني يثمّن جهود السلطنة لتسهيل عودة البحرينيين المقيمين بالسلطنة إلى وطنهم

عبّر سعادة السفير جمعة بن أحمد الكعبي سفير مملكة البحرين لدى السلطنة عن عميق الشكر وبالغ التقدير إلى حكومة السلطنة وقيادتها الحكيمة على دعمها ومساندتها للسفارة وما قدمته من تسهيلات استثنائية لإجراءات عودة المواطنين البحرينيين المقيمين في سلطنة عُمان والراغبين في العودة إلى البحرين، وكذلك المواطنين البحرينيين القادمين من بعض الدول الأخرى عن طريق سلطنة عُمان وذلك في إطار الجهود الوطنية المبذولة في مواجهة الجائحة (كوفيد-19).
كما أعرب سعادة السفير عن تقدير وامتنان مملكة البحرين لهذا الموقف الأخوي النبيل والذي يؤكد على متانة وعمق الوشائج الأخوية التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، منوهًا بما تشهده العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين من تطور وتقدم على مختلف الأصعدة وفي مختلف المجالات.
وقامت السفارة بإعادة المواطنين البحرينيين ضمن خطة أعدتها مملكة البحرين لمواجهة تداعيات وباء فيروس كورونا، وبالتنسيق والتعاون مع وزارة الخارجية بالسلطنة والجهات الرسمية المختصة بالسلطنة التي ساهمت في بشكل لا محدود في تسهيل الترتيبات اللازمة لإصدار تصاريح الطيران وفتح المطار واستقبال المواطنين البحرينيين، وذلك لتأمين عودة 192 من المواطنين البحرينيين المتواجدين في السلطنة والدول الأخرى والراغبين في العودة إلى البحرين.
وأكد سعادة السفير البحريني أن السفارة ستواصل جهودها ومتابعتها لرعاية شؤون المواطنين البحرينيين المتواجدين في السلطنة الشقيقة، والاطمئنان على أحوالهم وتقديم الرعاية اللازمة لهم وتأمين عودتهم إلى البحرين.