الذهب يرتفع لكن الحركة في نطاق ضيق

(رويترز): ارتفعت أسعار الذهب الثلاثاء بدعم من ضعف الدولار، لكن جرى تداول المعدن النفيس في نطاق ضيق إذ ساد الحذر قبيل اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن السياسة النقدية يستمر يومين.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمائة إلى 1695.69 دولار للأوقية. وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمائة إلى 1701.20 دولار.
وقال مايكل مكارثي كبير الاستراتيجيين لدى سي.إم.سي ماركتس “بالنظر إلى الحماس للأصول العالية المخاطر والمنكشفة على النمو، ربما نرى ضغوطا على الذهب خلال الجلسة، لكن من الناحية الأخرى فإن ضعف الدولار الأمريكي أمر داعم”.
وحوم الدولار الأمريكي قرب أدنى مستوى في ثلاثة أشهر، مما يخفض تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى.
وينصب تركيز المستثمرين الآن على اجتماع البنك المركزي الأمريكي للنظر في السياسة النقدية والذي يستغرق يومين والمقرر أن يبدأ في وقت لاحق اليوم بحثا عن أي مؤشر مستقبلي مع شروع الاقتصاد تدريجيا في إظهار علامات على التعافي.
وتوقف المتعاملون عن وضع احتمال فرض أسعار فائدة سلبية في الولايات المتحدة في الحسبان، بعد تقرير قوي مفاجئ للوظائف يوم الجمعة الماضية.
ومما حد من تقدم الذهب، أن فضل المتعاملون بالسوق الأصول عالية المخاطر إذ دفعت الثقة في تعافي اقتصادي المؤشر ناسداك القياسي إلى مستوى قياسي مرتفع. كما تتجه الأسهم الآسيوية للارتفاع.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 1.6 بالمائة إلى 17.57 دولار للأوقية ونزل البلاديوم 1.8 بالمائة إلى 1986.40 دولار وانخفض البلاتين 0.4 بالمائة إلى 829.58 دولار.