نتانياهو: “خطة الضم” خلال أسابيع.. واعتقال 29 فلسطينيا

رام الله (عُمان) – نظير فالح: قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، إن تنفيذ خطة ضمّ أجزاء من الضفة الغربية، سيتم خلال أسابيع، ولن يشمل موافقة حكومته على إقامة دولة فلسطينية. جاء ذلك في تصريحات لنتانياهو خلال ندوة جمعته الليلة قبل الماضية مع قادة 12 مستوطنة بالضفة الغربية، بحسب القناة الـ 13 العبرية. وأضاف نتانياهو: “عملية الضم ستتم خلال أسابيع، ولن تتضمن إقامة دولة فلسطينية، إذ أن الحكومة لن توافق على ذلك”، مشيرًا إلى أنه “لم يتم حتى الآن الانتهاء من رسم الخرائط المتعلقة بالضمّ”. ووفقا للقناة العبرية، أخبر نتانياهو رؤساء مجالس مستوطنات الضفة، أن “الأمريكيين يتحدثون عن دولة فلسطينية في خطة ترامب، لكن إسرائيل لا تسميها كذلك، ولسنا ملزمون بالموافقة على إقامة الدولة، نحن مستعدون للتفاوض فقط”. ميدانيا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر امس، 29 مواطنًا فلسطينيًا، من الضفة الغربية والقدس المحتلتين؛ غالبيتهم من أحياء وضواحي القدس، وبينهم أسرى محررون وأطفال وحقوقي. وطالت الاعتقالات، وفق مصادر مقدسية، رئيس لجنة أهالي الأسرى في القدس، الحقوقي أمجد أبو عصب، عقب دهم بيته في حي الصوانة، بالمدينة المحتلة. من جهة ثانية، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية د . مي كيلة، الليلة قبل الماضية، تسجيل 8 إصابات جديدة بفيروس “كورونا” المستجد، في مدينة حلحول بمحافظة الخليل جنوب الضفة، بينها 3 أطفال. وأوضحت كيلة، في بيان صحفي وصل”عُمان” نسخة منه، أن الإصابات جاءت نتيجة مخالطة سائق حافلة يحمل الهوية الإسرائيلية، ما يرفع حصيلة الإصابات بالفيروس في المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1967 إلى 651 إصابة. من جهته أعلن محافظ الخليل جبرين البكري،الإثنين، إغلاق بلدة حلحول شمال الخليل، جراء الكشف عن إصابة 8 مواطنين بفيروس “كورونا” المستجد.