“البلديات الإقليمية” توقع على 3 اتفاقيات انتفاع لمواقع استثمارية في السيب ونخل والبريمي

وقعت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه يوم الاثنين بديوان عام الوزارة على ثلاث اتفاقيات انتفاع لاستثمار مواقع تابعة لها تتجاوز إجمالي قيمة عقودها الاستثمارية 6 ملايين ريال عماني وموزعة في كل من المعبيلة الصناعية بولاية السيب في محافظة مسقط، وموقع في ولاية نخل بمحافظة جنوب الباطنة والموقع الثالث في ولاية البريمي بمحافظة البريمي.
وقال معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه عقب توقيع الاتفاقيات مع المستثمرين والتي جرى توقيعها عن بُعد، أن الوزارة تسعى إلى تعزيز وتنمية الجوانب الاستثمارية في الأراضي والمواقع التابعة لها وذلك مواكبةً لرؤية عُمان 2040 في محور الاقتصاد والتنمية ومشاركة القطاع الخاص في التنمية المستدامة، وتقديم فرص استثمارية للمستثمرين بما يساهم في الارتقاء بالخدمات البلدية والمائية المقدمة على أرض السلطنة، وبما يعود بالنفع على الجميع، بالإضافة إلى مساهمة الوزارة في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل للشباب، كذلك الاستفادة الاقتصادية والتجارية من موقع السلطنة الحيوي.
وأشار معاليه إلى أن الوزارة شهدت تقدما في مجال تنمية الاستثمار مما كان له الأثر الإيجابي في ارتفاع الإيرادات ومبالغ العقود الاستثمارية حيث بلغت قيمة العقود المبرمة للمواقع الاستثمارية الخاصة بالوزارة منذ شهر نوفمبر 2019م لغاية شهر يونيو 2020م أكثر من 12 مليون ريال عماني مقارنة بإجمالي قيمة العقود الاستثمارية خلال الفترة الماضية والتي بلغت حوالي 6 ملايين ريال عماني.
وتولي الوزارة اهتمامها بالاستثمار وتطوير وتحديث آلية العمل حيث تم في هذا الصدد استحداث دائرة في الوزارة تختص وتعنى بالاستثمار تحت مسمى (دائرة تنمية الاستثمار)، بالإضافة إلى إنشاء أقسام تنمية الاستثمار بالمحافظات، وتم تشكيل لجنة معنية بتنمية الاستثمار وفريق حصر للأراضي التابعة للوزارة، وجارٍ إعداد لائحة خاصة بالاستثمار وتم إنشاء قاعدة بيانات معنية بتوثيق عقود الاستثمار وتم حصر الأراضي التابعة للوزارة بجميع المحافظات ويتم تحديثها بشكل مستمر، بالإضافة إلى إعداد الخطة الاستراتيجية للاستثمار.
وقامت الوزارة باستحداث آلية الطرح للمواقع الاستثمارية بديلاً لطرق الإعلان التقليدية السابقة وذلك من خلال إقامة الملتقيات الاستثمارية ودعوة أعضاء غرفة تجارة وصناعة عمان والشركات المعنية من داخل السلطنة وخارجها يتم من خلالها عرض الفرص الاستثمارية للوزارة ووضع عدة تصورات للمشروعات المقدمة لتنفيذها لكل موقع مع إعداد دراسة جدوى مبدئية من إقامة المشروع، حيث قامت الوزارة مطلع العام الماضي 2019م بتنظيم ملتقى الفرص الاستثمارية الأول والذي تم خلاله طرح 10 مواقع خاصة بالوزارة للاستثمار، واتفاقيات اليوم هي نتاج للملتقى، كما يتم وعند طرح أي موقع للاستثمار مراعاة أن يكون قريبا من المرافق العامة والأسواق والمراكز التجارية، كما يراعى قربه من الخدمات الأساسية كالطرق وخدمات الكهرباء والمياه.
وقامت الوزارة بإعداد تصور لحدائق نموذجية تتضمن عدد من المرافق منها مراكز خاصة للألعاب والتسلية، ومتاحف، ومراكز تجارية، بالإضافة إلى احتوائها على ساحات خاصة لإقامة الفعاليات والمهرجانات وسوف تتضمن الحدائق النموذجية أيضا على مسارح وأدوار للسينما وإقامة نوافير المياه وحدائق الزهور وغيرها، وسيتم عرضه في ملتقى خلال المرحلة المقبلة.
وأضاف معاليه: إنه تم التوقيع على مذكرة تفاهم لتطوير سد وادي ضيقة مع الشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران) وذلك من خلال إجراء الدراسات الفنية والتجارية المطلوبة للتطوير، وتطوير المخطط الرئيسي للمشروع، بالإضافة إلى وجود حوار متقدم مع شركة أساس لتطوير متنزه شاطئ بصة بولاية خصب بمحافظة مسندم.

تفاصيل المواقع الثلاثة

حول المواقع الثلاثة التي تم التوقيع على استثمارها فهي موزعة على كل من المعبيلة الصناعية بولاية السيب في محافظة مسقط بمساحة (10,501م2) عشرة آلاف وخمسمائة وواحد متر مربع، ويمتاز الموقع بقربه من الطرق الرئيسية كطريق مسقط السريع وطريق السلطان قابوس اللذين يسهلان أعمال النقل بين المشروعات والمناطق الصناعية، كذلك تمتاز قطعة الأرض بتوفر خدمات البنية التحـتية كالطرق المسفلتة وشبكات الكهرباء والمياه والاتصالات التي تعتبر العامل الرئيسي لخدمات الدعم اللوجستية.
والموقع الثاني في ولاية نخل بمحافظة جنوب الباطنة بمساحة (15,000م2) والذي سوف يشتمل على إقامة سوق تجاري متكامل عليه وهو يتوسط مدينة نخل على الشارع الرئيسي في الجهة المقابلة لبلدية نخل ومركز المدينة.
والموقع الثالث في ولاية البريمي بمحافظة البريمي بمساحة (20,000م2) عشرين ألف متر مربع ويتميز الموقع بقربه من تقاطع طرق رئيسية إحداها يربط ولاية البريمي بولاية صحار، وأما الطريق الآخر فيربط ولاية البريمي بولاية محضة، وسوف يتم استغلاله في إقامة سوق تجاري (هايبر ماركت).
كما أن الوزارة وقعت مؤخرًا عقد استثمار لإنشاء وتشغيل السوق المركزي للمواشي والمسلخ التابع له بولاية السويق بمحافظة شمال الباطنة بتكلفة مالية بلغت 6 ملايين ريال عماني، حيث يهدف هذا المشروع إلى جعل السلطنة مركزًا جاذبًا للاستيراد وإعادة التصدير، ودعم الاقتصاد وتحقيق التكامل بين مشروعات الأمن الغذائي، بالإضافة إلى دوره في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع مشاركة القطاع الخاص في المشروعات الاستثمارية للمساهمة الفاعلة في تطوير الإنتاج وإنشاء صناعات ذات قيمة مضافة.