غرفة البريمي تدعو مجتمع الأعمال للتعايش مع أوضاع الجائحة

  • أكدت أهمية تكاتف الجهود بين الشركات والمؤسسات

 

البريمي – حميد بن حمد المنذري

دعا مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة البريمي مجتمع الأعمال في المحافظة للتعايش والتأقلم التدريجي مع الأوضاع التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد ومباشرة أعمالهم التجارية حسب القرارات والتوجيهات التي تصدر بشكل دوري من جهات الاختصاص والحرص على اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة للحد من انتشار فيروس كوفيد 19وذلك لما فيه تحقيق المصلحة العامة.


وقد ثمَّن المجلس خلال انعقاد اجتماعه الثاني للعام الحالي برئاسة زاهر بن محمد الكعبي رئيس المجلس، الجهود الكبيرة التي تبذلها اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا في التخفيف من تأثيرات الجائحة على القطاع الخاص من خلال المتابعات الدورية والقرارات التي تصدرها لمعالجة العديد من التأثيرات السلبية على شركات ومؤسسات القطاع الخاص سواءً من خلال السماح بإعادة فتح الأنشطة التجارية والاقتصادية بشكل تدريجي وكذلك من خلال اتخاذ مجموعة من الإجراءات بالتنسيق مع الوزارات والهيئات والجهات المختصة للتخفيف من حدة التأثيرات على القطاع وبما يخدم الصالح العام.


كما دعا المجلس ملاك العقار في المحافظة إلى أهمية التعاون وتحقيق مبادئ التضامن والتكافل من خلال مراعاة المستأجرين المتأثرين بالإجراءات الاحترازية المتخذة منذ بداية الجائحة التي أدت إلى إغلاق العديد من الأنشطة التجارية، مؤكدين أن تكاتف الجهود بين الشركات والمؤسسات من شأنها المساهمة في التخفيف من حدة التأثيرات الاقتصادية السلبية لاسيما على فئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تحتاج للدعم الكبير خلال هذه الفترة لمساندتها في مواجهة التحديات الراهنة.
كما جرى خلال الاجتماع استعراض نتائج توصيات الاجتماع السابق لمجلس إدارة الفرع المتعلقة بمتابعة أعمال الفرع ونتائج اجتماعات اللجان المؤقتة لعدد من القطاعات الاقتصادية الرئيسية في المحافظة بالإضافة إلى الاطلاع على الجهود المبذولة من قبل الفرع منذ بدء الجائحة.