المسارات غير المطروقة ملائمة للتنزه في ظل كورونا

برلين – “د ب أ”: أصبح التنزه سيرا على الأقدام وسيلة تسلية أكثر جاذبية خلال جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، فيما يشدد علماء الفيروسات على فائدة البقاء في الهواء المنعش. ووجهت اتحادات التنزه نصحية لكل من المتنزهين الجدد والموسميين بشأن كيفية البقاء سالمين خلال الاستمتاع بالأجواء في الخارج خلال الأزمة. غير أنه لا يعني كون المرء خارج المنزل في مكان مفتوح أن بإمكانه تخفيف قيوده حيث تطلب اتحادات التنزه ومرشدو رحلات السير من الأشخاص الحفاظ على مسافة بينهم حتى عند السير في مجموعات منظمة. تدعو مجموعة التنزه سيرا “بارشلونة أون أيه ووك” الإسبانية كل المشاركين في فعالياتها إلى الإحجام عن التحدث غير الضروري. ويقول المنظمون: “بينما يكون المشاركون يتنزهون سيرا يجب تقليل الحوار لأقصى قدر ممكن”.
وينصح الخبراء بالابتعاد عن المسارات المكتظة. ويقول أوته ديكس، رئيس رابطة التنزه الألمانية، “يمكننا أن نتوقع حشودا أكبر في مواقع التنزه الشهيرة. ولهذا من المنطقي التخطيط للتنزه بعيدا عن المسارات المطروقة”.   تتوقع الرابطة ازدهارا في رحلات التنزه سيرا وأنه نظرًا للقيود المفروضة حاليا على السفر سوف يقدم المزيد من الأشخاص العام الجاري على عطلات التنزه. ويقول ديكس: “يمكن مراعاة القواعد العامة للنظافة الشخصية والتباعد الاجتماعي بشكل جيد للغاية عند التنزه سيرا”.