اتحاد اليد يتلقى التدابير الوقائية لاستئناف أنشطة اللعبة من جديد

تلقى الاتحاد العماني لكرة اليد نسخة من التدابير الوقائية والتي أرسلها الاتحاد الدولي لكرة اليد إلى جميع الاتحادات الوطنية المنضوية تحت مظلته والتي يجب تطبيقها مع عودة أنشطة كرة اليد من جديد على مستوى العالم والتي توقفت بسبب جائحة فيروس كورونا كوفيد 19 . وبدوره قام اتحاد اليد بإرسال هذه التعليمات إلى جميع الأندية بهدف الأخذ بها وتطبيقها عقب استئناف النشاط الرياضي بالسلطنة والذي من المتوقع أن يبدأ في شهر سبتمبر القادم وفق قرار وزارة الشؤون الرياضية الذي حدد شهر سبتمبر موعدا لعودة جميع الأنشطة الرياضية بالسلطنة والتي تم إيقافها في منتصف شهر مارس الماضي.
تضمنت التدابير الوقائية للاتحاد الدولي العديد من البنود منها وضع إرشادات صحية لضمان استئناف النشاط البدني المكثف والمسابقات بشكل صحي منها : يجب على كل اتحاد وطني تشكيل فرقة عمل لتقييم الوقت المناسب لبدء التدريب بأمان وكذلك يجب على كل فريق تعيين مسؤول نظافة صحية مدرب طبيا ليكون مسؤولا عن الالتزام بهذه الرشادات وكذلك عن التدابير الوقائية التي تنصح بها منظمة الصحة العالمية وغيرها من الهيئات الصحية الأخرى . وحدد الاتحاد الدولي بان يتم استئناف النشاط البدني بالتدريج بسعة أولية تقل عن 50%من السعة المعتادة بهدف بلوغ الحد الأقصى من السعة المعتادة في غضون شهر وان يتحمل مدرب الفريق مسؤولية إعادة تأهيل اللاعبين وبدء التدريب الفردي، وكذلك يجب فحص جميع اللاعبين والحكام بشكل منتظم والتقييم الطبي قبل المسابقة عن طريق فحص الدم، ورسم القلب إلكتروني إليكو، وأشعة سينية على الصدر والمراقبة الطبية الدقيقة للاعبين والحكام باستخدام استبيان يركز على أعراض كوفيد-19 وأن لا يسمح للاعبين والحكام الذين عانوا من كوفيد-19 استئناف النشاط البدني إلا بعد استشارة أخصائي قلب في الطب الرياضي وتأكيد الشفاء الكامل.
كما تضمنت التدابير الوقائية نبذة عن كوفيد 19 وكيفية انتقال المرضي وتعليمات من الذين لا يسمح لهم باللعب وكذلك احتياطات عامة والتي تضمنت عدة بنود يجب تطبيقها بشكل كبير كما اشتملت التعليمات أيضا على تعليمات حول احتياطات ما قبل اللعب واحتياطات أثناء اللعب واحتياطات ما بعد اللعب والتي يجب التقيد بها لضمان استمرارية نشاط اللعبة بشكل مستمر.