محاضرات بحثية للمجلس الاستشاري الطلابي العماني في بريطانيا

نظّم المجلس الاستشاري الطلابي العماني بالمملكة المتحدة مجموعة متنوعة من المحاضرات البحثية عبر الفضاء الافتراضي، استهدفت الطلاب العمانيين والعرب الدارسين بالمملكة المتحدة الراغبين في تطوير مهاراتهم البحثية في مختلف المجالات العلمية.

غانم الحساني

وبهذا الخصوص قال غانم بن علي الحساني رئيس اللجنة العلمية بالمجلس الاستشاري الطلابي العماني في المملكة المتحدة: “أطلق المجلس الاستشاري سلسلة من المحاضرات عبر الفضاء الافتراضي لتحقيق أحد أهداف المجلس في تقديم الدعم العلمي للطلاب العمانيين في المملكة المتحدة من خلال لجنته العلمية.
ركزت المحاضرات في تطوير المهارات البحثية للطالب وتحفيز هم نحو الإبداع في هذا الجانب، وحثهم على الصبر الذي يعتبر أهم عامل للنجاح في البيئة البحثية ونقلت لهم تجارب وخبرات متقاربة مع الظروف التي يمرون بها حاليا في دراستهم”.
‏ حملت المحاضرة الأولى عنوان “زاد الباحث في مشوار الدكتوراه” حيث تضمنت أهم النقاط التي يتوجب على باحث الدكتوراه أن ينتبه لها ويركز عليها وأهم النقاط التي يفضل تجنبها أو التقليل منها، قدمتها الباحثة عنود الشبلية طالبة دكتوراه في جامعة شفيلد البريطانية والتي تبادلت فيها مع المشاركين خبراتها خلال السنوات الثلاث التي قضتها بالمملكة المتحدة.


‏ ‏ فيما تناولت المحاضرة الثانية التعاون البحثي وكيفية الاستفادة من مراكز البحوث والإحصاء، قدمها الدكتور صلاح بن ناصر المزاحمي مدير إدارة الدراسات ومؤشرات التنمية بالمركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي والذي يتخذ من العاصمة مسقط مقرًا له، وقد تناول الدكتور المزاحمي فكرة ونشأة المركز ودوره في اتخاذ القرارات لدول المجلس وأهم المطبوعات والدوريات وختم حديثه حول منجزات المركز وعرض نموذج لآخر تقرير نشره المركز حول جائحة كورونا الحالية ورحب الدكتور صلاح المزاحمي بالتعاون بين المركز والباحثين في مختلف المجالات.
‏ ‏ وفي المحاضرة الثالثة قدمت البروفيسورة يسرى المزوغي رئيسة جامعة مسقط محاضرة حول قيادة برنامج الدكتوراه باحترافية، والتي لاقت إقبالا كبيرا من قبل الطلاب، حيث تناولت الهدف من الدكتوراه ومكانة الطالب والضغوطات المتوقعة وآلية التعامل معها وكذلك ضغط الوقت وكيفية تحديد أولويات الطالب وغيرها، ثم فتح المجال للمشاركين في طرح استفساراتهم ومدخلاتهم حول موضوع المحاضرة.


‏ وتناولت المحاضرة الرابعة والتي حملت عنوان “زاد الباحث للنشر العلمي” موضوع النشر العلمي للبحث قدمها الدكتور خالد بن سعيد العامري أكاديمي بجامعة السلطان قابوس وباحث زائر في بريطانيا والذي عرض مشواره في دراسة الدكتوراه وكيفية النشر العلمي في المجلات المحكمة وآلية التوفيق بين وقت الدراسة والنشر وأهمية النشر بعد الحصول على الدكتوراه، في نهاية المحاضرة قام الدكتور خالد العامري بالرد على الكثير من استفسارات وأسئلة المشاركين حول النشر العلمي.
‏ وكان ختام سلسلة المحاضرات مع الدكتور هاشل السعدي محاضر لغة ومدرب أكاديمي بجامعة السلطان قابوس الذي قدم محاضرة بعنوان “الأطر الفلسفية ومنهجيات البحث العلمي” قدم فيها شرحًا مبسطًا للمفاهيم الفلسفية الواسعة في البحث العلمي وضرب مثالا بنموذج البصلة وأمثلة أخرى من مجالات متعددة، بعدها فتح المجال للمشاركين لطرح استفساراتهم ومداخلاتهم.


‏ وتجدر الإشارة إلى أن المشاركات لم تقتصر على الطلاب العمانيين فقط بل تم فتح المجال للطلاب والباحثين من دول خليجية وعربية للمشاركة والاستفادة، وقد بلغ متوسط المشاركات 34 مشاركا في المحاضرة الواحدة، في حين تلقت اللجنة 73 طلبًا للمشاركة في محاضرات أخرى.