“عُمان داتا بارك” تهيّئ الشبكات الفنية للقطاعات الاقتصادية (للعمل عن بُعد) بأمان تام

مسقط في 7 يونيو/العمانية/ مكّنت شركة “عُمان داتا بارك” عددا من الجهات الحكومية والشركات والبنوك العاملة في السلطنة من إعادة تهيئة شبكاتها الفنية وأنظمتها التقنية الرئيسية (للعمل عن بعد) بأمان
تام ودون توقف، تماشيًا مع قرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) للتقليل من التأثيرات على أمن الشبكات الإلكترونية، في إطار جهودها الهادفة إلى تعزيز أمن المعلومات في السلطنة وتوفير الضمانات الكافية من الاختراقات الأمنية في مثل هذه الظروف الصحية التي يشهدها العالم.

وقال المهندس مقبول بن سالم الوهيبي الرئيس التنفيذي لـ”شركة عُمان داتا بارك” أن الشركة تعمل على تأمين الأنظمة والشبكات في السلطنة وحمايتها من أي تخريب من خلال مركز أمن المعلومات الذي يتأكد من
وجود معايير الحماية اللازمة باستمرار ضد أي اختراق أو فيروس، ويراقب أي تهديد أمني إلكتروني لهذه الأنظمة وحمايتها من القرصنة والتهكير.

وأضاف أن (العمل عن بُعد) يتطلب وبسرعة قياسية تهيئة ظروف العمل خاصة في القطاعات الاقتصادية مثل قطاع البنوك والأنشطة المالية والقطاعات الأخرى وتمكينها من خلال تقديم حلول وأنظمة فنية متطورة تتيح
للعاملين بها إنجاز أعمالهم عن بُعد بطريقة بسيطة وآمنة، مشيرًا إلى أن الحلول السحابية تتميز بميزتين رئيسيتين الأولى بإمكانية العمل عن بُعد، والثانية التكلفة الرأسمالية والتشغيلية المنخفضة.

ونصح المهندس مقبول بن سالم الوهيبي جميع المؤسسات الحكومية والخاصة الاستفادة من الحلول والبرامج ذا تعايير أمنية عالية مع حرصنا التام على وجود كافة البيانات داخل السلطنة واستثمار فرصة تقليل تكاليفها الرأس مالية والتشغيلية ورفع كفاءتها الإنتاجية من خلال استثمار خدمات مركز عمان للبيانات.

وأكد أن “عُمان داتا بارك” تعمل منذ إنشائها على توفير كل السبل من أنظمة سحابية، وخدمات مراكز البيانات المختلفة، وحلول متقدمة في الأمن السيبراني لتوفير كل ما يلزم نحو تمكين القطاعات الاقتصادية في السلطنة من التركيز في تقديم خدماتها الرئيسية وتعزيز كفاءتها الإنتاجية حيث تعمل على إدارة وتشغيل وتأمين المنظومة التكنولوجية بجودة أفضل وتأمين إلكتروني متقدم وتكلفة مالية أقل.

ووضح أن الشركة تعمل على دعم ومساندة المؤسسات المتوسطة والصغيرة من خلال اعتماد باقات خاصة لها تمكنها من تثبيت منصاتها المختلفة التي تقدم خدماتها للمجتمع في مختلف المجالات سواء القطاع السمكي أو الفواكه والخضروات أو منصات التسوق الإلكترونية ومنصات توصيل الطلبات.

وبيّن الوهيبي أن “عُمان داتا بارك” تعمل على توفير حلول متقدمة ومبتكرة ضمن ما تقدمه الثورة الصناعية الرابعة من حلول في مجال الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، والأنظمة الذكية، الأمر الذي يتيح للسلطنة مواصلة تقدمها في المجال التكنولوجي والاقتصاد الرقمي لما لذلك من آثار اقتصادية إيجابية على المديين المتوسط والبعيد مضيفًا أن الشركة نجحت في تقديم حلولها السحابية لأكثر من ٥٥٠ شركة داخل السلطنة وخارجها حتى الآن.