صلالة يقدم موسما إيجابيا ويسعى لللتأهل لدوري عمانتل

يبحث عن لاعبين محترفين على مستوى عال للموسم القادم

صلالة – عادل البراكة

أكد سامي مبارك فرج باعوين كابتن الفريق الكروي الأول بنادي صلالة أن ما قدمه فريق صلالة هذا الموسم يعتبر إيجابيا، وقال: بلا شك في أن ما قدمه الفريق هذا الموسم يعتبر إيجابيا بحكم وصوله إلى المرحلة الثانية من تصفيات دوري الدرجة الأولى، بالرغم من أن أغلب لاعبي الفريق من اللاعبين الشباب من أبناء النادي والذين سيكون لهم مستقبل مشرق إن شاء الله، حيث إن اعتماد النادي على أبنائه يعتبر أمر إيجابيا مما لم يكلف النادي الكثير من المال بحكم الاستراتيجية التي ينتهجها النادي برئاسة الشيخ علي بن عوض الرعود فاضل الذي قدم الكثير للنادي وذلل الكثير من الصعاب التي واجهت الفريق هذا الموسم وتوفير متطلباته خاصة خلال المرحلة الثانية من خلال التعاقد مع عدد من اللاعبين المحترفين لتعزيز صفوف الفريق.

التأهل لدوري عمانتل

وحول حظوظ الفريق في التأهل إلى دوري عمانتل، أشار كابتن فريق صلالة إلى أن حظوظ الفريق قائمة كباقي فوق المجموعة، ولاشك بأن التأهل هو مطلب الجميع في نادي صلالة و بتكاتف الجميع من مجلس إدارة وجهاز فني ولاعبين ومن خلال انضباطية اللاعبين وجدتهم سوف نحسم ما تبقى من مباريات. وعن الصعوبات التي واجهت الفريق هذا الموسم، قال: الحمد لله ليس هناك أي صعوبات بفضل تكاتف الجميع ومتابعة الإدارة للفريق، إلا أن خسارتنا لبعض المباريات التي كانت سهلة جدا أفقدتنا الكثير من النقاط، بالإضافة إلى عدم الانسحاب بالشكل المطلوب في بداية المشوار.

دور إيجابي

وحول المحترفين الموجودين مع الفريق وما قدموه من مستوى، أكد باعوين على أن المحترفين الموجودين مع الفريق خلال مشوار الدوري قبل التوقف قدموا المستوى المطلوب وكان لهم دور إيجابي في حسم بعض المباريات لصالح الفريق. وفيما يتعلق في إمكانية الفريق للمنافسة على حجز بطاقة التأهل في ظل عدم وجود المحترفين، قال: الفريق يملك لاعبين لديهم الإمكانيات الكبيرة، إذ أن اللاعب العماني لا يقل إمكانيات بالشكل الكبير عن اللاعب المحترف ولدينا لاعبون سيكون لهم مكان في حال عدم وجود المحترفين، وهذا ينطبق على جميع الأندية التي سيكون لها الفرصة للمنافسة.

خطة واستراتيجية واضحة

وأكد كابتن فريق صلالة على أن الفريق يحتاج خلال الموسم القادم إلى خطة واستراتيجية واضحة لتحقيق النتائج الإيجابية وعدم المجاملة وعدم التهاون في بعض الأمور التي تعلمها الإدارة واعتقد بدون لاعبين وخطة مسبقة من الصعب المنافسة في دوري عمانتل في حال تأهل الفريق. كذلك الاعتماد على نفس اللاعبين الحاليين ودعمهم بلاعبين محترفين على مستوى عال يفوق مستوى اللاعب المحلي. وحول ما قدمه الجهازان الفني والإداري للفريق خلال هذا الموسم، أكد على مثالية تعامل الجهاز الفني والإداري للفريق، وقال: وصول الفريق إلى هذه المرحلة من خلال النتائج الإيجابية في ظل وجود لاعبين شباب قدموا المستوى الإيجابي فهذا دليل على نجاح عمل الجهاز الفني والإداري، إذ أنها تمكنت من إدارة الأمور بشكل سليم جدا وهنا أقدم لهم كل الشكر والتقدير على جهودهم وثقتهم بجميع اللاعبين.

إمكانيات كبيرة

ويعتبر اللاعب المجيد سامي بن مبارك فرج باعوين كابتن الفريق الكروي الأول بنادي صلالة أحد اللاعبين الذين يملكون الإمكانيات الكبيرة وقدم مستويات إيجابية مع الأندية التي لعب لها متمثلة في أندية صلالة والنصر وظفار ومرباط، كما حمل شارة القيادة لمنتخبنا الوطني الأولمبي خلال تصفيات آسيا، وحقق خلال مشواره الكروي عدة إنجازات مع الأندية التي مثلها، حيث حقق مع نادي ظفار بطولة بني ياس الدولية الودية ووصافة كأس مازدا، ومع نادي صلالة الوصول إلى دور الأربعة مرتين على التوالي، والمساهمة في صعود نادي مرباط إلى دوري عمانتل.
الجدير بالذكر أن الفريق الكروي الأول بنادي صلالة بقيادة المدرب حمزة الايتوني قدم موسما إيجابيا وسعت إدارة النادي برئاسة الشيخ علي بن عوض الرعود فاضل إلى انتداب عدة عناصر لتعزيز صفوف الفريق، حيث تم التعاقد مع كل من بدر نصيب بامسيله وطارق مخلف وحسام ناهض وعصام عبدالمجيد وخلال الانتقالات الشتوية تعاقدت الإدارة مع ثلاث محترفين متمثل في كل من المغربي زهير جازولي ومواطنه علي باخو والسنغالي ممادو أمبير بالإضافة إلى اللاعب الغيني عباس جاني ، بالإضافة إلى التجديد لعدد من اللاعبين المجيدين، حيث إن الفريق قد أنهى المرحلة الأولى من منافسات الدوري في المركز الثالث برصيد 18 نقطة من خلال 5 انتصارات و3 تعادلات وسجل خلال تلك المرحلة 18 هدفًا وفي المرحلة الثانية وبعد الجولة السابعة وصل إلى المركز الثالث برصيد 9 نقاط بعدما عزز رصيده بنقاط فريق عبري لإشراكه اللاعب يحيى بن سعيد الرشيدي خلال مواجهته مع فريق نادي صلالة التي أقيمت يوم 25 فبراير الماضي حصل على أثرها فريق صلالة على ثلاث نقاط المباراة.