تراجع كثافة الصفيلح بنسبة 41% وصعوبة التعافي على المدى البعيد

  • “حدبين وسدح” أكثر المناطق تأثرا بانخفاض المخزون

كتب- زكريا فكري


كشفت نتائج مسح مخزون الصفيلح الذي نفذته وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في مركز بحوث الثروة السمكية بمحافظة ظفار، عن انخفاض كثافة الصفيلح في المصائد خلال المسح الحالي بشكلٍ كبير بنسبة 41% مقارنةً بمسح عام 2019م مع تسجيل انخفاض في الكثافة في جميع مناطق الدراسة بنسب متفاوتة لتكون “حدبين” أكثر منطقة شهدت انخفاضاً في مخزونها بين العامين 2019م و2020 بنسبة 58%.
المنطقة كثافة الصفيلح (صفيلح/م2) حسب السنة الفرق في النسبة
وكان مركز البحوث قد أجرى المسح خلال الفترة من 15 مارس إلى 15 أبريل 2020 في كل من مرباط وسدح وحدبين وحاسك بهدف تحديد المؤشرات الحيوية للمخزون وهي كثافة الصفيلح (صفيلح/م2) وتجمع الصفيلح (تجمع/م2) ونسب أحجام الصفيلح ومقارنتها بالمسوحات السابقة. وقد تم مسح 8 مواقع في 4 مناطق دراسة وهي مرباط وسدح وحدبين وحاسك بإجمالي 32 موقعا باستخدام طريقة الحبل الترانسيكت Transect بطول 100م.
وبتحليل الإحصائيات تبين وجود انخفاض مستمر في مخزون الصفيلح خلال آخر 10 سنوات وعدم قدرته على التعافي والرجوع إلى أفضل معدل مسجل في العام 2011م والذي بلغ 0.39 صفيلح/م2. مما يشير وبشكلٍ جلي مدى تأثُر المخزون الطبيعي ووصوله إلى مرحلة حرجة يصعُب معها التكهن بقدرته على التعافي على المدى القريب.

تجمعات الصفيلح
بلغ معدل تجمعات الصفيلح في المصائد خلال هذا العام 0.01تجمع/م2 بانخفاض 50% بالمقارنة مع المعدل المسجل في 2019م (0.02تجمع/م2). وفيما ظل معدل التجمع في كلٍ من مرباط وحاسك كما كان عليه في 2019م (0.01تجمع/م2)، فقد انخفض بشكلٍ كبير في سدح من 0.02تجمع/م2 في 2019م إلى 0.01تجمع/م2 أي بنسبة انخفاض بلغت 50% وفي حدبين من 0.03تجمع/م2 في 2019م إلى 0.01تجمع/م2 في 2019م لينخفض بنسبة 67%.
وتشير العديد من الدراسات إلى أن أدنى معدل تجمعات للصفيلح في بيئته الطبيعية يضمن عملية تكاثر ناجحة هو 0.15 – 0.2 تجمع/م2( Babcook & Kessing, 1999; Riffell et al., 2004) إلا أن معدل التجمعات المسجل خلال المسح الحالي منخفضٌ جداً وبعيد كل البُعد عن المعدل المناسب للتكاثر؛ ما يشير وبشدة إلى الوضع الحرج الذي وصل إليه المخزون الطبيعي للصفيلح العماني والممكن اعتباره غير قادر على الرجوع لوضع جيد في القريب العاجل.

أحجام الصفيلح
انخفض متوسط حجم الصفيلح من 67.4مم في مسح 2019م إلى 65.4مم خلال المسح الحالي بنسبة بلغت 3%. هذا وتمثل الأحجام الصغيرة والمتوسطة في العام 2020م ما نسبته 93.5% من مخزون الصفيلح الطبيعي في العام 2020م هو مكون من أحجام صغيرة ومتوسطة.