تنظيم الاتصالات: 93% من المحطات لم تتأثر اثناء الحالة المدارية في ظفار

العمل على اعادة الانقطاعات في أقرب فرصة

العمانية: قامت هيئة تنظيم الاتصالات وبالتنسيق مع قطاع الخدمات الأساسية التابع للجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة بمتابعة خدمات الاتصالات وإجراءات شركات الاتصالات منذ بدء الحالة المدارية التي شهدتها محافظة ظفار.
وقال المهندس محمود بن عمر الزدجالي مدير دائرة جودة الخدمة والخدمة الشاملة بهيئة تنظيم الاتصالات في تصريح له: إن الهيئة تابعت الانقطاعات القليلة والمحدودة التي حدثت في شبكات الاتصالات المتنقلة التابعة لشركة عمانتل وشركة أوريدو نتيجة لتأثيرات الحالة المدارية على المحافظة.
وأوضح أن آخر تحديث عن حالة الشبكة لهذا اليوم تشير إلى عدة انقطاعات في محطات إرسال قاعدية في كل من ولاية صلالة ٣٢ محطة وفي ولاية طاقة محطتان وفي ولاية مرباط ٦ محطات، وفي ولاية سدح ٥ محطات، وفي ولاية شليم وجزر الحلانيات ١٠ محطات، وفي ولاية ثمريت ٣ محطات، وفي ولاية المزيونة محطة واحدة.
وأضاف الزدجالي: إن السبب الرئيسي للانقطاعات هو نتيجة انقطاع التيار الكهربائي عن هذه المحطات وانقطاع بعض كوابل الألياف البصرية التي تربط هذه المحطات مع الشبكة الرئيسية نتيجة هطول الأمطار الغزيرة وجريان السيول في الأودية حيث تقوم حاليا فرق الصيانة التابعة لشركات الاتصالات المرخصة بإعادة الخدمة في أقرب فرصة ممكنة.
وأشار إلى أن نسبة المحطات التي استمرت في توفير الخدمة بلغت ٩٣ بالمائة مما ساهم في محدودية تأثر خدمة الاتصالات المتنقلة ولم يكن هناك انقطاع كامل لخدمة الاتصالات في المحافظة.