مع بدء عودة الموظفين إلى مقار عملهم.. دعوات لتقليل الاجتماعات واللقاءات ومراعاة التباعد الجسدي

كتب – خالد العدوي
دعت حملة “عمان تواجه كورونا كوفيد 19” كافة المؤسسات والهيئات في القطاعين العام والخاص إلى التقليل من الاجتماعات واللقاءات التي تتطلب التقارب، وتقليص عدد المشاركين في كل اجتماع إلى الحد الأدنى مع مراعاة التباعد الجسدي عبر وضع مسافة بين المقاعد.
وأكدت الحملة إلى وضع مجموعة من الاعتبارات الرئيسية لمنع أو تقليل مخاطر فيروس كورونا “كوفيد 19” قبل عقد أية اجتماعات، أبرزها الحد من الاجتماعات واللقاءات المباشرة واستبدالها بالاجتماعات الإلكترونية وفي حال الاحتياج لاجتماع مباشر يجب الالتزام بالإجراءات الوقائية، وتقليص عدد الحضور في الاجتماع بحيث يحضر أصحاب العلاقة المباشرة وذوو الأولوية، واستثناء الموظفين الذين يعانون من أعراض الإنفلونزا من حضور الاجتماع، وتوفير المواد الوقائية بشكل مسبق مثل المناديل الورقية ومعقم اليدين لجميع المشاركين، بالإضافة إلى عدم تبادل الأوراق أثناء الاجتماع والاعتماد على المواد الإلكترونية.
كما تم التأكيد على وضع مجموعة من الاعتبارات الرئيسية لمنع أو تقليل مخاطر فيروس الفيروس بعد الاجتماعات وهي الاحتفاظ ببيانات جميع حضور الاجتماعات لمساعدة الجهات المختصة في تقليص الفترة المطلوبة للتقصي الوبائي، وإذا ثبت إصابة أحد المشاركين في الاجتماع بفيروس كورونا “كوفيد 19” فينبغي على بقية المشاركين في الاجتماع عزل أنفسهم إلى حسن استكمال إجراءات التقصي الوبائي.