سول تشتكي طوكيو بسبب قيود على التصدير

سول ـ د ب أ: أعلنت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء أنها سوف تعيد فتح شكوى لدى منظمة التجارة العالمية بشأن القيود التي تفرضها اليابان على التصدير، في خطوة من شأنها أن تفاقم العلاقات المتوترة بالفعل بين البلدين.
وذكرت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء أن وزارة التجارة في سول قالت رغم ذلك، إنها لا تزال مستعدة لإجراء مزيد من المحادثات لتوسية النزاع المستمر منذ شهور بين الجانبين.
وجاء إعلان اليوم بعد أكثر من ستة أشهر من إسقاط سول شكواها لدى منظمة التجارة العالمية ضد قيود طوكيو على التصدير، في بادرة حسن نية من كوريا الجنوبية لإيجاد تسوية للخلاف التجاري الذي بدأ مع الحظر المفاجئ من اليابان على شحن مواد رئيسية إلى جارتها في يوليو .2019
وجددت سول في مايو الماضي دعوتها لطوكيو إلى رفع القيود التجارية ضدها بحلول نهاية الشهر، داعية اليابان إلى بذل جهود مشتركة للتغلب على التداعيات الاقتصادية لأزمة وباء كورونا.
ورغم دعوات متكررة، لم تتحرك اليابان ولم تعط إجابة واضحة حتى حلول الموعد النهائي للمهلة أمس الأول الأحد.
وقالت كوريا الجنوبية إنها تلقت ردا من اليابان بشأن طلب الشهر الماضي، لكنها ألمحت إلى أن الرد “لم يلب التوقعات”، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.
وفرضت اليابان هذه القيود على التصدير بعد إصدار المحكمة العليا الكورية الجنوبية لحكم على الشركات اليابانية بتعويض ضحايا العمل القسري من الكوريين أثناء فترة الاستعمار الياباني لكوريا من عام 1910 حتى 1945 .