اللجنة العمانية للرياضيات تبحث تحديات التعليم عن بعد وأساليبه الفعّالة

جلسة نقاشية افتراضية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

نظمت اللجنة العمانية للرياضيات التي تشرف عليه جامعة السلطان قابوس جلسة نقاشية افتراضية من خلال تطبيق (زووم)؛ تزامنًا مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة للرياضيات.
شارك فيها كل من سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس الجامعة، وسعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج، والدكتورة سناء البلوشية مدير عام المركز التخصصي للتدريب المهني، بإدارة الدكتورة ماجدة بنت طالب الهنائية مديرة مركز التعلم الذاتي بجامعة السلطان قابوس ورئيسة اللجنة العمانية للرياضيات، وقد شاركت ضمن الحضور مجموعة من المتخصصات في مجال الرياضيات من مختلف قطاعات السلطنة كوزارة التربية والتعليم ووزارة القوى العاملة ووزارة التعليم العالي وجامعة السلطان قابوس.
تمت خلال الجلسة مناقشة أهم تحديات التعليم عن بعد، وذلك عن طريق إعداد المحتوى التعليمي، والوسائل التعليمية التي تجعل العملية التعليمية تفاعلية يشارك فيها الطالب، والأنماط المختلفة للتعلم، وأدوات قياس مدى التعلم والتغذية الراجعة، بالإضافة إلى جاهزية المعلم بصفة عامة للتعليم الإلكتروني.
وتعد هذه هي الجلسة النقاشية الأولى التي تقيمها اللجنة العمانية للرياضيات لهذا العام والتي اختارت لها اللجنة ثلاثة محاور؛ حيث تناول المحور الأول تجربة التعليم الجامعي عن بعد. وغطى المحور الثاني للجلسة خطة الوزارة لتجسير الفجوة الناتجة عن التعليم ما قبل الجامعي بوزارة التربية والتعليم. أما المحور الثالث فتناول الإنماء المهني للمعلم والمشرف التربوي.
وتحدث خلال الاجتماع سعادة الدكتور علي البيماني عن تجربة الجامعة في إدارة التعلم الطارئ عن بعد بالجامعة مع العروج سريعًا على خطة التعافي وعودة الطلبة لأروقة الجامعة، بالإضافة إلى التحديات التي واجهت الجامعة وطرق حلها، كما تحدث سعادته عن نجاح الجامعة في التعلم عن بعد. تعزيز جودة التعليم عن بعد في الجامعة، وعرض سعادته عن تسهيلات في عملية تسجيل مقررات التعليم.
واستعرض سعادة حمود الحارثي خطة استعداد وزارة التربية والتعليم للقادم في حال استمرار تعطيل كورونا للمدارس، وتحدث عن إمكانية التواصل مع الطلبة بصورة متزامنة أو غير متزامنة، وعن التحديات والحلول التي تعمل بها الوزارة في حالة استمر الوضع الراهن خلال الفترة القادمة، واستعراض السيناريوهات المحتملة لتتابع الوزارة في حالة استمر الوضع.
وأوضحت الدكتورة سناء البلوشية دور التدريب والإنماء المهني في تمكين المشرف والمعلم والتربوي للمرحلة الحالية، من حيث آلية التدريب وماهيته، وتحدثت عن التحديات والحلول في عملية التدريب عن بعد.
كما تطرق في النقاش لنقاط مختلفة مثل توفر الأجهزة مع الطلاب إلى جانب التدريب في ظل الجائحة خاصة التدريب الميداني لطلبة كليات التربية بالسلطنة. كما أشار البعض إلى أن أدوات التقويم عن بعد من ضمن تحديات التعليم في ظل الجائحة. واتفق الحضور على أن توفر البنية الأساسية للتعلم الإلكتروني أمر ضروري بدونه قد تعاق فكرة التعلم عن بعد برمتها.
وعن جديد اللجنة، حيث تعد حاليا اللجنة لإقامة المؤتمر العالمي للمناهج المبتكرة للرياضيات والذي تقيمه اللجنة سنويا احتفالا باليوم العماني للرياضيات في نوفمبر من كل عام.
وعلى ضوء الاجتماع أشارت جامعة السلطان قابوس إلى انه ستتم دراسة الفصل الصيفي عام 2020 عن بعد حتى لا يتأخر الطلبة عن التخرج.
جدير بالذكر أن اللجنة العمانية للرياضيات قد دشنت في مستهل هذا العام “البرنامج الإثرائي لإعداد معلم الرياضيات وتنمية مهاراته” والذي يستهدف طلبة التدريب الميداني بتخصص الرياضيات بكليات التربية بالسلطنة. تناول هذا البرنامج تدريب الطلبة على العديد من الخبرات مثل التقنية في تعليم الرياضيات وللسلاسل مناهج كامبريدج وتوظيف الوسائل التعليمية لتلك المناهج.