الآفات تنتقل بسهولة من متحف إلى آخر مع المعروضات

برلين – “د ب أ”: قال خبير ألماني متخصص: إن الآفات قد تنتشر من خلال المعروضات التي تعيرها المتاحف بعضها بعضا، محذرا من أن الخنافس التي تأكل الخشب قد تأكل هذه المعروضات، إذا لم يتم توخي الحذر. ولاحظ خبير مكافحة الآفات ستيفان بيبل أن المتاحف في ألمانيا تعاني من مشاكل مع نفس الآفات. وقال بيبل: “من خلال إعارة المعروضات، تنتقل (الآفات) من متحف إلى آخر”. وأوضح أن الآفات لا تكون بالضرورة داخل القطع الفنية، بل في صناديق النقل والتغليف، و”هكذا تنتشر الآفات في أنحاء العالم”.
وذكر بيبل أن خنفساء آسيوية ذات قرون استشعار طويلة ظهرت للتو في متجر ألماني للأجهزة. وأشار إلى أن الشيء التالي الذي قد تفعله الآفة التي تأكل الخشب هو غزو المتاحف، كما فعلت سمكة الورق “بيبر فيش” من قبل، والتي صارت تمثل مشكلة حقيقية. وقال بيبل: “منذ عامين أو ثلاثة أعوام تتزايد (آفة سمكة الورق)”. يشار إلى أن حشرة سمكة الورق تزيد حجما قليلا عن حشرات السمك الفضي، ولديها شهية هائلة لالتهام الورق والكرتون. لقد شاهد بيبل بالفعل لوحات ثقبتها الحشرات في وقت قصير، كما دمرت تماما أوراق مؤلفات موسيقية (نوتة) تاريخية.