انخفاض الإصابات بـ 786 حالة جديدة هل يشير إلى هبوط المنحنى الوبائي ؟! .. ننتظر الغد

تعافي 2682 مريضا وتسجيل 50 وفاة بين 12223 حالة مسجلة

نسبة التعافي بين المصابين ترتفع إلى 22% و77.6 % ما زالوا تحت العلاج


كتب – خالد بن راشد العدوي

سجلت السلطنة يوم الاثنين 786 حالة إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا «كوفيد 19»، منها 298 حالة لعمانيين بنسبة 37.9% % من الحالات الجديدة، و488 حالة لغير عمانيين بنسبة 62.1 %، وارتفع العدد الكلي للحالات المسجلة إلى 12223 حالة موجبة، كما ارتفعت حالات الوفاة إلى 50 حالة، بعد تسجيل وفاة جديدة لمواطنة مصابة بالمرض في ولاية السيب، وتبلغ من العمر، وبلغت نسبة حالات الوفاة 0.4% من مجمل الحالات المسجلة، كما ارتفعت حالات الشفاء للمرضى المصابين إلى 2682 حالة، وبلغت نسبة الشفاء 22 %، فيما بلغ عدد الذين لم يتعافوا حتى الآن 9491 مريضا، وتبلغ نسبتهم 77.6%.

حالات الوفاة

وقد بلغت حالات الوفاة بين العمانيين 22 وفاة، و28 وفاة لغير عمانيين، وتركزت حالات الوفاة عند الفئة العمرية «60 سنة فأعلى» بمعدل 26 حالة، والفئة العمرية «15-59 سنة» بمعدل 24 حالة، ولم تسجل أية حالة وفاة عند الفئات العمرية «5 – 14 سنة» و«0 – 4 سنوات»، وارتفعت حالات الوفاة عند الذكور بمعدل 40 حالة، و10 حالات من الإناث.
وتوزعت حالات الوفاة في كل من ولايات مطرح بمعدل 22 حالة، والسيب 13 حالة، وبوشر 4 حالات، والعامرات حالة واحدة، بمحافظة مسقط، وولايات بركاء 4 حالات، والرستاق حالة واحدة، والعوابي حالة بمحافظة جنوب الباطنة، وولاية السويق بمحافظة شمال الباطنة حالة واحدة، وولاية صلالة بمحافظة ظفار حالة واحدة، وحالتين سجلتهما ولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية، وحالة في ولاية عبري.

المصابون الجدد

وقد توزعت حالات الإصابة الجديدة في كل من محافظة مسقط بمعدل 608 إصابات هي الأعلى تسجيلا بين المحافظات، وتوزعت في كل من ولايات بوشر 200 حالة، ومطرح 197، والسيب 172، والعامرات 21 حالة، و11 حالة في ولاية مسقط، و7 حالات في ولاية مسقط، ووصل العدد الكلي للحالات المصابة في المحافظة إلى 9256 حالة، وسجلت محافظة شمال الباطنة 82 حالة إصابة جديدة في كل من ولايات السويق 31 حالة، وصحار 19 حالة، وصحم 13 حالة، و7 حالات في ولاية الخابورة، وشناص كذلك 7 حالات، ولوى 5 حالات، وبلغ إجمالي الحالات في المحافظة 842 حالة، كما سجلت محافظة جنوب الباطنة 27 حالة، في كل من ولايات الرستاق بواقع 7 حالات، وبركاء 6 حالات، والمصنعة 5 حالات، والعوابي 3 حالات، ونخل كذلك 3 حالات، وارتفع العدد الكلي إلى 814 حالة، وسجلت محافظة جنوب الشرقية 27 حالة في ولاية جعلان بني بو علي 24 حالة، وحالتين في ولاية صور، وحالة واحدة في ولاية جعلان بني بو حسن، وارتفع العدد الكلي بالمحافظة إلى 310 حالات، كما سجلت محافظة الداخلية 14 حالة جديدة في ولايات بدبد بمعدل 4 حالات، وأدم 4 حالات، وإزكي 3 حالات، وبهلا حالتين، ومنح حالة واحدة، وارتفع العدد الإجمالي في المحافظة إلى 513 حالة، وبلغ عدد الحالات الجديدة في محافظة شمال الشرقية 13 حالة، توزعت في ولايات المضيبي بمعدل 7 حالات، ودماء والطائيين 3 حالات، وإبراء حالتين، وبدية حالة واحدة، وارتفع العدد الكلي بالمحافظة إلى 136 حالة، كما سجلت محافظة البريمي 11 حالة، في ولاية البريمي، وارتفع العدد الكلي بالمحافظة إلى 125 حالة، وارتفع العد الإجمالي في محافظة الظاهرة إلى 148 حالة، بعد تسجيل 3 حالات جديدة في كل ولاية عبري، وسجلت ولاية صلالة بمحافظة ظفار حالة واحدة، وارتفع العدد الكلي بالمحافظة إلى 29 حالة، ولم تسجل محافظتي مسندم الوسطى أية حالة الاثنين.

المرضى المصابون

فيما بلغ عدد المرضى الذين لم يتعافوا حتى الآن 9491 مريض، يشكلون 77.6% من مجمل الحالات موزعين في عدد من المحافظات، بينهم 3441 عماني، و6050 غير عماني، وتركز أغلب المرضى في الفئة العمرية «15-59 سنة» بمعدل 8577 حالة، وفي الفئة العمرية «60 سنة فأعلى» 358 حالة، وفي الفئة العمرية «5- 14 سنة» 335 حالة، وفي الفئة العمرية «0 – 4 سنوات» 221 حالة، وعلى مستوى الجنس، بلغ عدد الذكور 7420 حالة، و1515 حالة من الإناث.

حالات التعافي

كما ارتفعت حالات الشفاء للمرضى المصابين إلى 2682 حالة، وبلغت نسبة الشفاء 22 %، بعد تسجيل حالات جديدة للتعافي محافظة مسقط بمعدل 178 حالة في ولايات مطرح 130 حالة، والسيب 40 حالة، وبوشر 7 حالات، ومسقط حالة واحدة، و30 حالة في محافظة شمال الباطنة في كل من ولايات صحار 17 حالة، وصحم 6 حالات، لوى حالتين، والخابورة حالتين، والسويق حالتين، وحالة واحدة في ولاية شناص، وسجلت محافظة الداخلية 26 حالة جديدة تماثلت للشفاء، في كل من ولايات بدبد 12 حالة، وإزكي 5 حالات، وسمائل 4 حالات، والحمراء حالتين، ونزوى حالتين، وبهلا حالة واحدة، وتعافت 23 حالة في محافظة جنوب الشرقية في كل من ولايات الكامل والوافي بمعدل 13 حالة، وصور 9 حالات، حالة واحدة في ولاية جعلان بني بو علي، وسجلت محافظة البريمي 16 حالة في ولاية البريمي، وفي محافظة جنوب الباطنة 5 حالات توزعت في ولايات الرستاق بمعدل 4 حالات، ونخل حالة واحدة، كما سجلت محافظة الظاهرة 4 حالات جديدة في ولاية عبري.
وقد بلغ عدد المتعافين من العمانيين 1220 حالة، ومن غير العمانيين 1462 حالة، وبلغ عدد المتعافين في الفئة العمرية «15 – 59 سنة» 2390 حالة، وفي الفئة العمرية «60 سنة فأعلى» 107 حالات، وفي الفئة العمرية «5-14 سنة» 104 حالات، وبلغ عددهم في الفئة العمرية «0 – 4 سنوات» 81 حالة، وعلى مستوى الجنس بلغ عددهم من الذكور 2063 حالة، ومن الإناث 619 حالة.
وبلغت حالات التعافي في ولايات محافظة مسقط 1400 حالة، و340 حالة في محافظة جنوب الباطنة، و290 حالة في محافظة شمال الباطنة، و280 حالة في محافظة الداخلية، و210 حالات في محافظة جنوب الشرقية، ومحافظة الظاهرة 60 حالة، و35 حالة في محافظة شمال الشرقية، وفي محافظة البريمي 43 حالة، ومحافظة ظفار 18 حالة، ومحافظة مسندم 6 حالات.

المؤكد إصابتهم

وقد بلغ عدد المؤكد إصابتهم حتى اللحظة 12223 حالة موجبة، بينهم 4683 عمانيا، و7540 غير عماني، وتركز أغلبهم في الفئة العمرية «15-59» بمجموع 10991 حالة، وانخفض عددهم في الفئة العمرية «60 سنة فأعلى» بمعدل 491 حالة، وفي الفئة العمرية «5-14» سنة بلغ عددهم 439 حالة، أما في الفئة العمرية «0 – 4 سنوات» 302 حالة، وعلى مستوى الجنس، بلغ عددهم من الذكور 9827 حالة، و2396 حالة من الإناث.
وقد تركزت أغلب الحالات المسجلة بالسلطنة في محافظة مسقط بـ 9256 حالة، تلتها محافظة شمال الباطنة بـ 842 حالة، ثم محافظة جنوب الباطنة بواقع 814 حالة، ثم محافظة الداخلية بـ513 حالة، فمحافظة جنوب الشرقية بـ310 حالات، ثم محافظة الظاهرة بواقع 148 حالة، ثم محافظة شمال الشرقية بـ 136 حالة، وبلغت في محافظة البريمي 125 حالة، ومحافظة الوسطى 42 حالة، ومحافظة ظفار 29 حالة، وأخيرا محافظة مسندم 8 حالات.
وتدعو وزارة الصحة الجميع التقيد التام بإجراءات العزل الصحي في غرفة منفصلة ودورة مياه منفصلة وأن تتم خدمة الخاضع للعزل من خارج الغرفة حسب الإرشادات.
وتهيب بجميع المواطنين والمقيمين المداومة على تنظيف اليدين بالماء والصابون وتجنب لمس الوجه والأنف والفم والعينين واتباع العادات الصحية عند العطس والسعال والتقيد التام بتعليمات التباعد الاجتماعي والجسدي الصادرة عن اللجنة العليا ووزارة الصحة وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة. مؤكدة أن الالتزام بالعزل الصحي والتباعد الاجتماعي والجسدي يقي أنفسنا وأسرنا ومجتمعنا من فيروس كورونا إن شاء الله.