الشركات اليابانية تسجل أكبر انخفاض في ارباحها منذ أكثر من 10 سنوات

طوكيو ـ د ب أ: تراجعت أرباح الشركات اليابانية قبل خصم الضرائب بنسبة 32 بالمئة على أساس سنوي لتصل إلى 1ر15 تريليون ين (140 مليار دولار) خلال الربع الأول من هذا العام، وهو أكبر انخفاض منذ 10 سنوات ونصف بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقا لما أظهره تقرير حكومي اليوم الاثنين.
وجاء في تقرير صادر عن وزارة المالية اليابانية، أن القراءة تمثل الربع الرابع على التوالي من التراجع في الاقتصاد الذي اصابه الركود.
وقالت الوزارة إن استثمارات الشركات اليابانية ارتفعت بنسبة 3ر4 بالمئة على أساس سنوي لتصل إلى 4ر16 تريليون ين في الفترة من يناير إلى مارس، في حين تراجعت المبيعات بنسبة 5ر3 بالمئة إلى 6ر359 تريليون ين.
كما أظهر التقرير أن الاحتياطيات الداخلية للشركات نمت بنسبة 7ر3 بالمئة لتصل إلى 484 تريليون ين في الربع، وهو ما يزيد على أربعة أضعاف ميزانية اليابان.
وتواجه الشركات اليابانية التي تمتلك احتياطيات مالية ضخمة انتقادات قوية بسبب عدم إنفاقها المزيد من هذه السيولة على الأجور وزيادة الاعتماد من العمالة المؤقتة أوالعاملين لبعض الوقت، والذين يحصلون على أجور أقل في الكثير من الأحيان.
وذكرت وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات أن العمالة المؤقته والعاملين بدوام جزئي تحملوا العبء الأكبر من الركود ووباء فيروس كورونا حيث انخفض عدد هؤلاء العاملين بنسبة 6ر4 بالمئة عن العام السابق إلى2ر20 مليون عامل فيأبريل.
وانكمش الاقتصاد الياباني بمعدل سنوي قدره 4ر3 بالمئة في الربع الأول من هذا العام، مسجلاً نموا سلبيا لربعين متتاليين، وفقًا لتقرير حكومي صدر في منتصف مايو.