المسروري: هذه حقيقة سوء الفهم حول ما نشر عن حديثي في انستجرام

طموحات المنتخب مشروعه ولا يمكن التقليل منها

أكد النائب الأول لرئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم محسن المسروري ان ما نشره (عمان الرياضي) في عدده الصادر يوم السبت الماضي وذكر فيه متقطفات من حوار غير مكتمل في الانستجرام جاء مخالفا للحقيقة ولا يمت لمتن الحوار بصلة وبعيد كل البعد عن محتوى حواره مع طلال خلفان عبر نافذته في الانستجرام مع اصدقاء طلال.
وأشار إلى أن صاحب النافذة قام بنشر فقرات من الحوار في شكل اعلان (برومو) تمهيدا لبث الحوار كاملا وعادة ما تنشر مقتطفات مثيرة من أجل جعل المتابعين في حالة تشوق للمتابعة ومعرفة تفاصيل الحوار كاملا وللاسف قاد هذا الصحيفة لسوء فهم لبعض الاجابات التي لم تكن تمثل ردود للاسئلة التي اقترنت بها مثال ذلك الحديث عن عدم التفاؤل بنجاح المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم وامم آسيا وبلوغ المونديال وكذلك الحديث عن بعض مجلس الإدارة واذا تم انتظار سماع الإجابات كاملة لما حدث ما حدث من سوء،فهم.
وأكد المسروري ان اي شخص يتابع نص حديثه عبر الانستجرام سيقف على الحقيقة وان ما تم بثه في الإعلان عن اللقاء هو ربط اجابات اخرى لأسئلة أخرى من أجل لفت الانتباه وهو ما حدث بالفعل ولعل كل الذين يعملون في مجال الإعلام يعرفون حقيقة ان الإعلان الذي يسبق اي حوار مصور (البرومو) يتم في العادة مزج اسئلة واجابات من هنا وهناك من دون أن يكون هناك رابط أو علاقة بين السؤال والإجابة.
وذكر النائب الأول لرئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة ان ليس،هناك من يمنعه من قول وجهة نظره التي يؤمن بها وديدنه في ذلك الشجاعة والصراحة ولكن هناك أمور لا تفوت على فطنة القارئ بحيث لا يمكن لي أو لغيري ان لم يكن في موقع مسؤولية ان يحبط طموحات المنتخب والجهاز الفني وأحلام الجماهير في مسابقة يظل الحلم فيها مشروعا ولا يزال في علم الغيب ما يمكن أن يحدث فيها.
ودعا المسروري كل من أطلع على اجاباته التي تم سوء،فهمها ان يتابع نص الحوار كاملا وعندها ستبدو له الحقيقة جلية خالية من أي لبس أو سوء فهم.