نائب رئيس مجلس إدارة نادي السويق: توجهنا التخطيط والاستثمار وتحسين المنشآت

محمد الجهوري
أكد الشيخ حمدان السعدي نائب رئيس مجلس إدارة نادي السويق بأن خطة الإدارة هذا الموسم لم تكن للمنافسة في دوري عمانتل وذلك بحكم توجه الإدارة للبدء في التخطيط للاستثمار والتطوير الإداري وتحسين المنشآت الحالية بالنادي، وأضاف في حديث لـ “عمان الرياضي”: كنا لجنة مؤقتة بقرار وزاري وفي ذلك الوقت قاربت مدة اللجنة بالانتهاء وكانت على بداية الموسم وبالتالي لم تكن الإمكانيات متوفرة في تلك الفترة بالنادي لذلك لم نتمكن من التعاقد مع لاعبين محليين أو أجانب ذوي قيمة فنية ومالية عالية وأيضا لم تكن الرؤية واضحة في الترشح لمجلس الإدارة من عدمه وبالتالي عملنا بالإمكانيات المتاحة وتم العمل بما هو متاح دون المبالغة وعدم الزج بالنادي إلى مديونيات وضغط مالي يزيد من معاناة النادي مستقبلا، وبلا شك أن نادي السويق يسير في الطريق الصحيح في الجانب الاستثماري وحسب الخطة ومن المعروف أن الاستثمار يحتاج لوقت كبير ويسبقه تخطيط ودعم وتنفيذ ونحن راضون بنتائج الجانب الاستثماري حتى الآن.
وتابع نائب رئيس مجلس إدارة نادي السويق: عقدت إدارة النادي بعد انتهاء موسم 2018-2019 اجتماعا مع جميع الأجهزة الفنية للمراحل السنية وقد استمعت لملاحظاتهم واقتراحاتهم ومن ثم تم رفع جميع المتطلبات دون استثناء سواء من الجوانب المالية أو الفنية، وكأن أبرزها هو الاستعداد للموسم الجديد قبل بدايته بثلاثة أشهر، وبلا شك نحن نعول الكثير على هذه الفئات وذلك ليقيننا بانها الرافد الرئيس للنادي وأيضا لربما للمنتخبات الوطنية ونؤمن بانهم نواة المستقبل. ثقة في المدرب الوطني وحول رأيه في المدرب الوطني والمدرب الأجنبي، قال: من وجهة نظري افضل المدرب الوطني لكونه يمتلك من الخبرة الفنية الكبيرة بالكرة العمانية وأيضا من ناحية أخرى فهو مطلع على إمكانيات ومستويات اللاعبين والمنافسة، والسبب الأهم هو إعطاء الأولوية لأبناء الوطن ويجب أن ندعمهم ونعطيهم الفرصة وقد أثبت المدرب الوطني جدارته مع نادي السويق مثل المدرب مصبح هاشل السعدي وذلك من خلال إحرازه العديد من البطولات وأهمها الثلاثية في موسم 2012.
كفاءات إدارية
وتابع حمدان السعدي حديثه بالقول: لا يخفى على الجميع بأن السلطنة تزخر بالعديد من الكفاءات الإدارية والرياضية وهذه القدرة البشرية قادرة بالنهوض بالرياضة العمانية لمصاف الدول الكبرى ولكن نقص الجانب المادي والدعم وقلة الإمكانيات أثرت على جميع الأندية. وأضاف السعدي: ولاية السويق تزخر بالعديد من الرياضات والمواهب المجيدة في شتى الألعاب ونحن بقدر الإمكان وبحسب الظروف المتاحة والمنشآت المتوفرة في الوقت الحالي نحاول أن نحتوي بعض هذه الرياضات، كما نقوم بالبحث عن رعاة وداعمين للعديد من الرياضات ولكن لم نوفق في إيجاد هؤلاء الرعاة حتى الآن ولم نفقد الأمل وسنجد داعمين خلال الفترة المقبلة.
تطوير الرياضة النسائية
كما أكد السعدي أن المرأة في نادي السويق تحظى بدعم كبير من مجلس الإدارة برئاسة صاحب السمو السيد فراس بن فاتك آل سعيد حيث تم تشكيل فريق لكرة القدم وفريق لكرة اليد وفريق لألعاب القوى، حيث شاركت هذه الفرق النسائية في العديد من البطولات وتمكنت من إحراز مراكز متقدمة وتحقيق العديد من الإنجازات والألقاب.
وختم الشيخ حمدان السعدي نائب رئيس مجلس إدارة نادي السويق حديثه بالقول: النادي يحتاج إلى عمل كبير وجهد جبار من الناحية الإدارية والمالية وأيضا لا بد من توافر المنشآت والاستثمارات ولكن كل هذا يحتاج إلى مزيد الوقت والعمل وهو ليس بالقليل وأيضا نحتاج إلى وقفة الجميع ودعمهم لنا لأنه في الوقت الراهن أرى أن الاستثمار والمنشآت أهم من المنافسة وصرف مبالغ طائلة دون أن يستفيد النادي في نهاية الأمر أو حتى أن يوفر له دخلا شهريا ثابتا أفضل من دفع مبالع مالية كبيرة في سبيل المنافسة في المسابقات الكروية.
ووجه الشيخ حمدان السعدي الشكر لصاحب السمو السيد فراس آل سعيد رئيس مجلس إدارة نادي السويق للمتابعه المستمرة ودعمه اللامحدود ولجميع أعضاء إدارة النادي والأجهزة الفنية والإدارية والطبية، وطالب السعدي الجماهير بالصبر على الفريق وأن النتائج ستأتي خلال الفترة المقبلة وذلك من خلال العمل الجاد وتكاتف الجميع.