المواطنون العاملون بالقطاع الخاص يسجلون تراجعا 0.8% إلى 259 ألفا

15 ألفا يتقاضون أجورا 2000 ريال فأعلى

57 ألف مواطن في المهن الهندسية و56 ألفا في التشييد و37 ألفا في التجزئة

كتبت- شمسة الريامية
سجل عدد المواطنين العاملين في القطاع الخاص والمؤمن عليهم في هيئة التأمينات الاجتماعية وشركة تنمية نفط عمان تراجعا بنسبة 0.8% بنهاية أبريل الماضي ليبلغ عددهم 259.2 ألف عامل وذلك وفق بيانات نشرها المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
وأوضحت البيانات ارتفاع عدد العاملين الذين يتقاضون أجرا شهريا من 2000 ريال فأكثر بنسبة 10.8% بنهاية أبريل مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ليبلغ عددهم 15 ألف عامل، كما ارتفع عدد العاملين الذي يتقاضون راتبا شهريا من 800 إلى أقل من 900 ريال بنسبة 8.5% ليبلغ عددهم 10 آلاف عامل. وبلغ عدد العاملين الذين يتقاضون راتبا شهريا بين 1000 إلى أقل من 2000 ريال حوالي 32 ألف ريال، أما عدد العاملين الذي يتقاضون راتبا شهريا من 500 إلى أقل من 600 ريال بلغ عددهم 30 ألف عامل. بينما انخفض عدد العاملين الذي يتقاضون راتبا شهريا من 325 إلى أقل من 400 ريال بنسبة 5.7% بنهاية أبريل الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ليبلغ عددهم 72 ألف عامل، كما انخفض عدد العاملين الذي يتقاضون راتبا شهريا من 400 إلى أقل من 500 ريال بنسبة 3.6% ليبلغ عددهم 54 ألف عامل، وبلغ عدد الذين يتقاضون راتبا شهريا من 600 إلى أقل من 700 ريال حوالي 22 ألف عامل.
وأشارت البيانات إلى أن عدد المواطنين الذين يعملون في قطاع التشييد 56 ألف عامل، و37 ألف عامل في تجارة الجملة والتجزئة، و31 ألف عامل في قطاع الصناعات التحويلية، و19 ألف عامل في أنشطة الخدمات الإدارية.
كما يعمل 58 ألف عامل في المهن الكتابية، و57 ألف عامل في المهن الهندسية الأساسية والمساعدة، و44 ألف عامل في مهن الخدمات، و30 ألف عامل في مديري الإدارة العامة ورجال الأعمال.
وتركز أغلب العاملين العمانيين الذين يعملون في القطاع الخاص في محافظة مسقط، باعتبار أن أغلب مقار شركات القطاع الخاص الرئيسية توجد في العاصمة، إذ بلغ عددهم 83 ألف عامل، ثم جاءت محافظة شمال الباطنة في المرتبة الثانية، إذ بلغ عدد العاملين فيها 46 ألف عامل، بينما بلغ عددهم في محافظة الداخلية 32 ألف عامل.