اليابانيون يعودون إلى مراكز الاستجمام التقليدية

يوكوهاما – «أ ف ب»: مع رفع إجراءات العزل في أنحاء اليابان، بدأت مراكز الحمامات العامة التقليدية في اليابان فتح أبوابها مرة جديدة.
وقال «ماسازومي كاتو»- 52 عاما- فيما يجلس في حوض في الهواء الطلق إلى جانب رجال آخرين في أحواض قريبة في حمام «يومومينوساتو» العام في مدينة يوكوهاما خارج طوكيو: «أعتقد أنهم يتخذون أجراءات لمكافحة الفيروس مثل الكلور» مضيفا: «أثق بهم وأحب المجيء إلى هذا المكان».
لكن معظم هذه المراكز أغلقت أبوابها عندما أعلنت الحكومة حالة الطوارئ في أبريل بداية في طوكيو وبعض المناطق الأخرى لكن عمليات الإغلاق توسعت في نهاية المطاف لتشمل أنحاء اليابان.
وقد حددت الحكومة حمامات عامة أصغر حجما تسمى «سنتو» كانت في الماضي تلبي حاجات الأشخاص الذين لا يملكون حماما في المنزل، على أنها أعمال أساسية ما سمح لها بالبقاء مفتوحة.
وقال كاتو: إنه ليس قلقا بشأن الفيروس رغم أن الأماكن مغلقة وهناك استحالة وضع كمامة أثناء الوجود في أحواض الاستحمام الساخنة.
وأضاف «نحن نعرف كيف ينتقل من شخص إلى آخر ومن الأشياء إلى الناس. لذلك لا نلمس أي شيء… أعتقد أنني أتخذ التدابير اللازمة».
وطلب من مرتادي الحمام وضع الكمامات خارج الأحواض واستخدام معقم اليدين الموجود في كل أنحاء المبنى.
وقد زار المركز 500 زبون في اليومين الأولين بعد إعادة فتحه.