حسن حسني .. حكاية فنية صنعت الابتسامة وانطفات بهدوء

ترك رصيدا فنيا بلغ 312 عملًا

كتب – عامر بن عبدالله الأنصاري

رحل السبت الفنان المصري القدير حسن حسني إثر نوبة قلبية ألمت به وفق ما جاء على لسان الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين المصريين، نقلًا عن بوابة الأهرام الإخبارية. وتوفي الراحل بأحد المستشفيات الخاصة وكانت معه ابنته فاطمة فقط، وظل هناك لساعات حتى وافته المنية، مشيرًا إلى أن حالته الصحية في الفترة الأخيرة كانت مطمئنة وكان لا يعاني من مشاكل صحية حيث كان على اتصال به وكان يتواصل معه بعض الفنانين، مضيفًا إن صلاة الجنازة سوف تصلى عليه بأحد المساجد القريبة من مدافن عائلة الفنان الراحل في ظل تفشي فيروس كورونا.

بصمة نجاح

ترك الفنان القدير حسن حسني، الذي ولد عام 1931، بصمة واضحة في المسيرة الفنية المسرحية والدرامية والسينمائية في الوطن العربي ككل، أحبه جمهور غفير على اتساع العالم العربي، ورسم البسمات والضحكات على جموع الناس، إذ كانت إطلالته خفيفة وأداؤه متقنًا وحواراته بعيدة عن التكلف والمبالغة، ساهم الفنان حسن حسني في إنجاح العديد من الأعمال الفنية العربية، إذ كان يكفي ظهور اسمه في أي عمل أن يجعل من العمل الفني مشوقًا للمشاهدة وحافزًا لحضور الأعمال سواء أكانت مسرحية أو سينمائية أو مسلسلا دراميا.
في رصيد الفنان القدير الراحل عدد كبير من الأعمال الفنية، وربما يكون من أكثر الفنانين العرب مشاركة في الأعمال، إذ في رصيده -كما جاء في موسوعة ويكيبيديا- 312 عملا فنيا، بواقع 162 فيلما من أوائلها فيلم “الباب المفتوح” عام 1963، ونهاية بفيلم “خيال مآته” في 2019، وقد شارك في أفلام خليجية، وبواقع 121 مسلسلا تلفزيونيا بداية بمسلسل “مع خالص اعتزازي” في الستينيات، ونهاية بمسلسل “رحيم” عام 2018، أما المسرحيات فبلغ عددها 29 عملا مسرحيا منها أعمال قدمت في دول الخليج.

“وأنا حي”

ونظير تلك الأعمال الوافرة التي شارك فيها الفنان القدير حسن حسني فاز بالعديد من الجوائز، منها على سبيل المثال جائزة أحسن ممثل في مهرجان السينما الروائي، وفي جائزة مماثلة في مهرجان الإسكندرية السينمائي كلاهما في عام 1993، كما تم تكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بنسخته الأربعين في عام 2018، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مرئيا نقلا عن قناة “dmc”، وقال فيه الفنان حسن حسني أثناء تكريمه على خشبة المهرجان: “أنا سعيد قوي وفرحان قوي أنهم لحقوا يكرموني وأنا لسه عايش، والله أكلمكو جدا، علشان أفرح بالتكريم وأنا وسطيكم لسه، فشكرًا للأستاذ رئيس المهرجان وشكرًا لكل الأساتذة القائمين عليه، أنا سعيد بيكم قوي، ألف شكر”، ولم تخل كلمته من المواقف الكوميدية العفوية النابعة منه.

فنانون

وأعرب عدد من الفنانين العرب عن حزنهم في نبأ رحيل الفنان حسن حسني، وذلك عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، فقال الفنان محمد هنيدي “وجعت قلبي يا عم حسن، إنا لله وإنا إليه راجعون”.
وقال الفنان الكويتي طارق العلي، والذي اشتركا بعمل سينمائي بعنوان “هلو كايرو” عام 2013، قال: “أحر التعازي والمواساة إلى الشعب المصري الكريم وإلى نقابة الفنانين المصرية وإلى الأسرة الفنية بالوطن العربي وإلى أسرة الفنان الراحل حسن حسني، رحمه الله، الذين فجعوا بخبر وفاته سائل الله سبحانه أن يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته إنا لله وإن إليه راجعون”.
كما قال الفنان الكويتي عبدالرحمن العقل: “وفاة الفنان الكبير العملاق حسن حسني، ذلك الفنان الذي أثرى الساحة الفنية بأعماله الفنية السينمائية والمسرحية وأنه على خُلق وطيبة عملت معه عن قرب في مسرحيتين داخل الكويت، أتقدم بالعزاء لكل محبي حسن حسني وإلى أهله الكرام راجين من الله أن يرحمه مثواه الجنة أن شاء الله”.
وإلى جانب عدد كبير من الفنانين العرب، رحمه الله رحمة واسعة.