المديرية العامة للمياه بظفار تواصل جهودها للتعامل مع تأثيرات الحالة المدارية

م. أحمد الرواس: التنسيق جار مع قطاع الخدمات الأساسية بلجنة إدارة الحالات الطارئة

العمانية: قامت المديرية العامة للمياه بمكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار بتفعيل خطة الطوارئ منذ بداية التنبؤات للحالة المدارية وتوجيه جميع الدوائر بالولايات بأخذ الاحتياطات اللازمة وتفعيل فرق العمل والاستعداد للتعامل مع أي أضرار محتملة حال وقوعها.
وقال المهندس أحمد بن محمد الرواس مدير عام المديرية العامة للمياه بمحافظة ظفار إن التنسيق جار مع قطاع الخدمات الأساسية في منظومة لجنة إدارة الحالات الطارئة بمحافظة ظفار لتفعيل خطط العمل والتنسيق مع الجهات المدنية والعسكرية ومؤسسات القطاع الخاص لعمليات الإسناد.
وأشار إلى أن المديرية قد شاركت في اجتماع لجنة إدارة الحالات الطارئة بمحافظة ظفار حيث تمت مناقشة آخر التطورات للمنخفض المداري ومدى احتمالية تطوره ووضع التصورات المناسبة للتعامل معه وسبل التنسيق بين القطاعات المختلفة وفق آلية العمل المحددة في خطط الطوارئ.
وأضاف أن المديرية قد أعلنت عن حدوث كسر بأحد خطوط المياه الرئيسية المغذية لأجزاء من منطقة صحلنوت نتيجة جريان الأودية حيث تم تحويل تغذية المنطقة المتأثرة من مواقع أخرى حتى يتم معالجة الأمر وإصلاح الخط ورجوع المياه إلى وضعها الطبيعي.
كما قامت المديرية العامة للمياه بنشر رسائل توعوية لترشيد استهلاك المياه تحسبا لأي انقطاع قد يحدث نتيجة جريان الأودية.