علماء آثار يكتشفون فسيفساء مذهلة في بلدة إيطالية

إيطاليا – «أ ف ب»: اكتشف علماء آثار فسيفساء رومانية محفوظة بشكل مذهل في أحد الكروم في شمال إيطاليا بعد قرن من البحث، وفق ما أعلن رئيس بلدية «نيجرار دي فالبوليتيشلا».
ويعتقد أن هذا التصميم الهندسي الذي اكتشف في بلدة «نيجرار دي فالبوليتيشلا» قرب فيرونا، كان جزءا من فيلا بدأ علماء الآثار البحث عنها في عام 1922.
وقال رئيس البلدية «روبرتو جريسون» لوكالة فرانس برس «عندما رأيت الفسيفساء فوجئت بجودتها وألوانها المحفوظة جيدا».
وأضاف أن السكان المحليين يعرفون منذ سنوات أن هناك قطعا أثرية رومانية في الجزء الخاص بهم.. وقد أظهر مسح وبعض أعمال الحفر الأولية قبل قرن لمحة عما يقبع تحتها.
لكن حتى الآن لم يتم اكتشاف أي قطع مهمة.
وقال عالم الآثار «جاني دي تسوكاتو» في بلدية «فيرونا»: إنه في اللحظة التي عثروا فيها على الفسيفساء التي تتضمن اللون الأحمر والبني والرمادي والأبيض تحت الأرض، شعروا كأنهم «دخلوا آلة زمن».
وأضاف لوكالة فرانس برس: «لقد كان شعورا رائعا، أعترف بأنه لم يكن باستطاعتي البقاء هادئا» لافتا إلى أن الفسيفساء تعود إلى ما بين عامي 250 و400.
وتابع «شعرت كأنني طفل، وعدت بآلة زمن وتخيلت الحقبة والناس الذين كانوا هنا في هذه الفيلا المخفية والمحفوظة جيدا».
ولفت عالم الآثار إلى أنه يعتقد أن الفيلا تغطي مساحة تمتد إلى حوالى 300 متر مربع.
ويحاول الخبراء الآن اكتشاف المساحة الدقيقة لهذا المجمع.
وقالت بلدية «نيجرار دي فالبوليتيشلا»: إنها لن تظهر النتيجة قريبا وستكون هناك حاجة إلى موارد ضخمة.