موقع للصخور في ساحل العاج يتجه نحو توثيق “اليونسكو”

العمانية: أعلن وزير الثقافة السابق في ساحل العاج “موريس كواكو باندامان” أن موقع صخور ما قبل التاريخ في المنطقة الأثرية التابعة لقرية “آهواكرو”، في الجنوب الشرقي من البلد، سيتم تسجيلها قريبا في التراث الثقافي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو”. وأضاف المسؤول الذي تم تعيينه مؤخرا
سفيرا في فرنسا أنه قدم طلبا بهذا الشأن إلى المنظمة الأممية التي وعدت بتلبيته في المنظور القريب.
وأوضح “موريس كواكو باندامان” أن تسجيل هذا الموقع في التراث الثقافي لليونسكو يمثل فرصة ثمينة لقرية “آهواكرو” وللمنطقة بأسرها من خلال ترقية النشاط السياحي مع ما ينجم عن ذلك من إيجاد لفرص العمل
المباشرة وغير المباشرة وانعكاسات اقتصادية إيجابية أخرى على السكان.
ويشتهر موقع “آهواكرو” بكونه متنزها من العصر الحجري الحديث يحتضن منطقة مترامية الأطراف من الصخور ما قبل التاريخية التي تأخذ أشكالا مختلفة يشبه بعضها مخلوقات بشرية. كما تكثر في هذه المنطقة مشاهد الصخور المتراكبة فوق بعضها البعض وكأن يدا بشرية قامت بذلك.