المخرج المكسيكي “ألفونسو كوارون” يطالب بحقوق عاملات المنازل

مكسيكو – “أ ف ب”: دعم المخرج السينمائي المكسيكي الفائز بثلاث جوائز أوسكار ألفونسو كوارون حملة لضمان استمرار آلاف العاملات المنزليات اللواتي سرّحن من عملهن مؤقتا خلال جائحة كوفيد 19، في الحصول على رواتبهن.
وقال كوارون (58 عاما) الذي فاز بجائزة أوسكار عن أفضل مخرج خلال حفلة توزيع جوائز الأوسكار للعام 2019 عن فيلم “روما”، “تقع على عاتقنا بصفتنا أرباب عمل مسؤولية دفع رواتبهن في هذا الوقت من عدم اليقين”.
وأضاف “الهدف من هذه الحملة هو التذكير بمدى أهمية رعاية النساء اللواتي يهتممن بنا والاحترام الذي تستحقه هؤلاء العاملات”.
وألقى كوارون الذي سلط فيلمه الضوء على العاملات المنزليات في أمريكا اللاتينية، بثقله وراء حملة قام بها مركز دعم العاملات المنزليات وتدريبهن.
وقالت هذه المنظمة: إن معظم العاملات المنزليات المكسيكيات البالغ عددهن 2.3 مليون نسمة ليس لديهن ضمان اجتماعي ولا يمكنهن الحصول على مساعدات مالية خلال أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأوضحت “تركت الآلاف من هؤلاء العاملات بدون عمل أو بدون أجر بعد انتشار وباء كوفيد 19 في البلاد”.
وأضافت “العديد من أصحاب العمل طلبوا منهن التوقف عن العمل لحماية صحة الأسرة، لكنهن لم يمنحن أي ضمانات” حول رواتبهن.
وقد سجلت المكسيك التي يبلغ عدد سكانها 120 مليون نسمة، أكثر من 71 ألف إصابة بفيروس كورونا وأكثر من 7600 وفاة وهي أعلى حصيلة في أمريكا اللاتينية بعد البرازيل.