“الكشافة والمرشدات” تشارك في اللقاء العربي للأشبال والزهرات

كتب – خليفة الرواحي

شاركت المديرية العامة للكشافة والمرشدات في اللقاء العربي للأشبال والزهرات الافتراضي وذلك عبر استخدام الاتصال المرئي (برنامج زووم)، الذي نظمته المنظمة المغربية للكشافة والمرشدات مساء أمس الأول وذلك تحت شعار (باقيين فدارنا.. وفرحانين بعيدنا) حيث مثّل السلطنة في اللقاء أربعة من الأشبال والزهرات من مختلف محافظات السلطنة وهم تركي بن بدر الحاتمي ولمار بنت حسن بن محمد علي وتقوى بنت نصيب الحارثية وريما بنت حميد الحارثية وأميرة بنت محمد الحارثية.
في بداية اللقاء رحب عبدالحليم عواده مشرف اللقاء بجميع الأشبال والزهرات العرب المشاركين، مؤكدًا أن اللقاء يأتي ضمن البرامج الافتراضية، ورأت المغرب أنها يمكن أن تساهم في تبادل الخبرات وإدخال الفرحة والبهجة في نفوس الأشبال والزهرات في البلدان العربية من خلال التواصل المرئي واستعراض ما يميز بلدانهم من احتفالات أثناء عيد الفطر السعيد، والتعرف على المواهب الشعرية والإلقاء وساردي القصص والإنشاد متوجها بالشكر للسلطنة ممثلة في المديرية العامة للكشافة والمرشدات على حرصها على المشاركة في اللقاء العربي الأول للأشبال والزهرات الذي يقام تحت شعار(باقيين فدارنا.. وفرحانين بعيدنا) مهنئا الجميع بعيد الفطر السعيد.
وقدم بعدها أشبال وزهرت السلطنة عددا من المشاركات الشعرية والإنشاد والقصص السردية وإلقاء الخطب لتهنئة الأشبال والزهرات والمسلمين بعيد الفطر السعيد، والتي أكدت مواهبهم وقدراتهم في الإلقاء والخطابة، كما قدم أشبال وزهرات الدول العربية كذلك عددا من المشاركات التي استمرت قرابة الساعتين تخللها تقديم النشيد الوطني للسلطنة ومقاطع من الأناشيد الملكية للدول المشاركة، وذلك لتعزيز قيم الولاء والانتماء للأوطان العربية.