541 مزايدة بمنصة “ثروة” وشراء 300 رأس من المواشي

في أول هبطة إلكترونية

 

من المواشي المعروضة بمنصة ثروة


أوضحت منصة “ثروة” الإلكترونية أن المزايدات على المواشي في الهبطة الإلكترونية التي نظمتها خلال الفترة من 17 ولغاية 21 مايو الجاري بلغت 541 مزايدة إلكترونية، كما بلغت طلبات شراء المواشي من المنصة أكثر من 300 طلب.
في حين بلغ عدد زوار المنصة 158 ألفا و321 زائرا، بلغ عدد الاتصالات لخدمة الزبائن أكثر من 3 آلاف اتصال. وبلغ عدد زبائن المنصة المسجلين ألف زبون.
وبلغ عدد موردي المواشي المحلية في المنصة 144 موردا عمانيا، فيما بلغ عدد موزعي منتجات شركة البشاير للحوم في المنصة 8 موزعين في عدد من محافظات السلطنة.
وتعتبر منصة “ثروة” أحد استثمارات الصندوق العماني للتكنولوجيا، وبدعم من وزارة الزراعة والثروة السمكية وشركة البشاير للحوم.
وهي هبطة للمزايدة إلكترونيا على المواشي المحلية، وتأتي فكرتها امتدادا للعادات التي مازال العماني يمارسها من خلال شراء احتياجاته من اللحوم استعدادا للأعياد عن طريق الهبطات المحلية في ولايات السلطنة المختلفة.
ونظرا للأوضاع الحالية لانتشار جائحة كورونا وتجنب المخالطة تفاديا لنقل عدوى فيروس كوفيد19 قامت منصة ثروة بالإعداد لتنظيم هبطة للمواشي المحلية بالتنسيق مع أصحاب ومربي الماشية في مختلف المحافظات، حيث تم فتح مزاد حي ومباشر في كل محافظة ليتم توفير الماشية لمختلف الولايات التابعة للمحافظة مع توفير خدمة توصيل الماشية لبيت المشتري محل إقامته من خلال شبكة توصيل محلية من الشباب العماني المسجل في المنصة لتقديم خدمة التوصيل.
وقد بدأ المزاد في المنصة خلال الفترة من 17 مايو الجاري إلى 21 مايو الجاري، لمدة خمسة أيام متتالية.
وتتبنى المنصة مفهوم صناعة الغذاء والاقتصاد بأيد عمانية بدءا من المنصة وإدارتها وصولا لأصحاب الماشية والمربين ثم لطاقم توصيل المواشي عمانيين.
وتوفر المنصة ثروة حيوانية متنوعة، كالعماني مثل سلالة الجامودي والرحبي، والصومالي الماعز والخروف، والخروف السوداني، والخروف الأسترالي، والخروف دوربر جنوب إفريقي، وخروف فان رووي جنوب إفريقي، والأبقار المحلية والصومالية، والجمال بالوزن، والماعز التركي، وأنواع أخرى متنوعة.