مسار إجباري يرسم مستقبل “هدف القرن” في ألمانيا

برلين (أ ف ب): تحول ماريو جوتزه من “بطل قومي” بعد هدفه التاريخي في مرمى الأرجنتين الذي أهدى به ألمانيا لقب مونديال البرازيل، إلى لاعب غير مرغوب فيه في دورتموند. ففي 17 من الشهر الجاري، اختير هدف ماريو جوتزه الذي أهدى به ألمانيا لقب مونديال البرازيل 2014 على حساب الأرجنتين كـ “هدف القرن”.
وبعد ذلك بأسبوع بالضبط أعلن فريق بوروسيا دورتموند أنه لن يجدد عقده مع المهاجم الألماني الذي سينتهي بنهاية الموسم الحالي، حسبما ما صرح به المدير الرياضي للنادي ميكائيل زورك لشبكة “سكاي” الرياضية قبل المواجهة الأخيرة أمام فولفسبورج، ضمن منافسات الدوري الألماني.
مسار إجباري وبوضوح شديد صرح زورك: “توصلنا إلى اتفاق لعدم استمرار تعاوننا بعد نهاية الموسم”، مصرّا على أنه قرار “مشترك” بين الطرفين.
لكن في حقيقة الأمر هو قرار أجبر عليه جوتزه بعدما وجد نفسه على دكة البدلاء دون أي أمل في تغيير الوضع.
ومن ثمّ كان عليه تقبّل قرار الرحيل من نادٍ قضى فيه 7 سنوات من مسيرته الاحترافية، ومما لا شك فيه أنها خطوة لن تكون هيّنة.
وفينا يلتزم جوتزه إلى غاية اللحظة الصمت، تتوالى مداخلات رجالات الكرة حول الوجهة الصائبة لـ “البطل القومي” منذ مونديال 2014 الذي لا زال بسنواته الـ27 بعيدا عن مرحلة الاعتزال.
ومن الأسماء التي دخلت على الخط نجم بايرن السابق، شتيفان إفينبيرج الذي كتب عمودا على موقع “شبورت بيلد” لخص المرحلة الدقيقة التي يمر منها هذا اللاعب، مشددا أن “عليه العودة للعب بمستوى 40 إلى 50 مباراة على الأقل” في الموسم.
نصيحة مهمة ولتحقيق هذا الغرض على جوتزه “الرحيل عن الدوري الألماني” يقول الدولي المعتزل موجها رسالته بشكل مباشر إلى لاعب بايرن السابق.
وأوضح: “لا مكان لك في البوندسيلجا. لقد حملت قميص كبريات الفرق الألمانية، وأصبحت بطلا للعالم رفقة المنتخب الألماني، وهو استحقاق لن ينتزعه منك أحد مدى الحياة”.
وتابع: “الآن، عليك أن تجرب حظك في الخارج (إيطاليا أو فرنسا أو انجلترا) حتى تطوّر من شخصيتك، فالدوري الألماني لم يعد خيارًا منطقيًا بالنسبة لك”.
يذكر أنه وفي الأيام الأخيرة تمّ الربط بقوة بين ماريو غوتزه ونادي العاصمة هيرتا برلين، لكنها أنباء لم تخرج على الأقل إلى غاية اللحظة من دائرة التكهنات.