توقع بقاء معدل البطالة مرتفعا خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية

واشنطن(أ ف ب): صرّح كبير المستشارين الاقتصاديين في الإدارة الأمريكية في مقابلة تلفزيونية يوم الأحد أن معدل البطالة في الولايات المتحدة سيبقى برقم مزدوج مع توجّه الأمريكيين إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس في نوفمبر.
وتوقع رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين في البيت الأبيض كيفن هاسيت أن يحقق الاقتصاد الأمريكي نموا “صاروخيا” في الفصل الثالث، لكنه لن يتعافى بالكامل من تداعيات فيروس كورونا.
وحسب أحدث إحصائيات وزارة العمل الأمريكية الخميس، فقَدَ نحو 38,6 مليون شخص وظائفهم منذ فرض الإغلاق في مارس لمنع انتشار الفيروس.
وحذر هاسيت الجمعة من أن معدل البطالة الذي بلغ 14,7 بالمائة في أبريل قد يرتفع إلى ما بين 22 أو 23 بالمائة في مايو، ويزداد قليلا في يونيو قبل أن يبدأ بالتراجع.
وردا على سؤال لبرنامج “حالة الاتحاد” على شبكة “سي إن إن”، عما إذا كان يعتقد أنه من الممكن أن يظل معدل البطالة في نوفمبر من رقم مزدوج، أجاب هاسيت “نعم، أوافق”.
وقال “معدل البطالة هو من الأمور التي سيكون تراجعها أكثر بطئا”.
وأضاف هاسيت “لكني أعتقد أن جميع علامات التعافي الاقتصادي سوف تتأجج في كل مكان”، مشيرا إلى أن “الشيء الوحيد الذي سوف نناقشه كاقتصاديين هو إن كنا سنتمكن من العودة إلى الوضع الذي كنا عليه أو أنها ستكون رحلة طويلة لتحقيق ذلك”.