بنك جنوب أفريقيا المركزي: الإغلاق أوقف تأثير قرارات السياسة النقدية

بريتوريا (د ب ا): قال ليستجا كجانياجو محافظ البنك المركزي في جنوب أفريقيا أن إجراءات الإغلاق الاقتصادي لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) أوقفت تأثير قرارات السياسة النقدية التي اتخذها البنك المركزي لدعم الاقتصاد.
وبحسب بيانات وكالة بلومبرج للأنباء فإن بنك جنوب أفريقيا المركزي خفض سعر الفائدة الرئيسية بمقدار 250 نقطة أساس منذ بداية العام الحالي وهو خامس أكبر خفض للفائدة في العالم منذ بداية العام. ويبلغ سعر الفائدة الرئيسية حاليا 75ر3 في المائة وهو أقل مستوى له منذ بدء العمل بهذه الفائدة في 1998
تأتي تصريحات كجانياجو قبيل الإعلان المنتظر من الرئيس الجنوب أفريقي سيريل رامافوسا عن اعتزام الحكومة تخفيف إجراءات الإغلاق مجددا اعتبارا من أول يونيو المقبل. كانت جنوب أفريقيا قد فرضت أحد أشد إجراءات الإغلاق قي العالم اعتبارا من 27 مارس الماضي للحد من انتشار فيروس كوفيد.19- وشمل هذا الإغلاق جميع أنشطة الاقتصاد باستثناء القطاعات الحيوية لمدة 5 أسابيع. وبدأ تخفيف قيود الإغلاق تدريجيا اعتبارا من أول مايو الحالي.
من ناحيته قال كجانياجو خلال حلقة نقاشية عبر الإنترنت مساء الأحد إن “تعديلنا لسعر الفائدة يفيد المقترضين. لكن إذا لم تقترض فلن تستفيد من تعديل سعر الفائدة”، مضيفا أنه يمكن القول إن خفض الفائدة “يحفز الطلب، ومع تحفيز الطلب يزيد إنتاج السلع. لكن إذا قدمت هذا التحفيز ولكن الاقتصاد في حالة إغلاق فلن ترى تأثيرا لذلك”.
وكان البنك المركزي الجنوب أفريقي قد خفف أيضا قواعد الاحتياطي الإلزامي ورسملة البنوك بهدف إتاحة المزيد من الأموال القابلة للإقراض لدى البنوك، كما زاد مشترياته من سندات الخزانة الحكومية لأكثر من الضعف بهدف توفير المزيد من السيولة النقدية للحكومة، وساهم في خفض الفائدة في سوق السندات المحلية.