■ لا يعني البقاء بالمنزل عدم استشعار فرحة العيد، فالتزين والاستعداد والروح الإيجابية إن حضرت جميعهـا فسوف تصنع فرحة العيـد، في الصورة من اليميـن الوليد ومن اليسار عبدالملك ابنا خالد السيابي ويتوسطهما معاذ بن جلال المحاربي، إذ يعيش الجميع في منزل واحد. تصوير – سالم المحاربي