ارتفاع الإصابات بكورونا في إيران مع استقرار معدل الوفيات

زلزال بقوة 5.2 يضرب مدينة “دوكنبدان”

طهران – عمان – محمد جواد الأروبلي:
أعلنت وزارة الصحة الإيرانية عن تسجيل 58 حالة وفاة و2180 إصابة جديدة بفيروس كورونا، لترتفع الحصيلة إلى 135701 إصابة و7417 وفاة.
وتعكس هذه الحصيلة ارتفاعاً في عدد الإصابات مقارنة مع 1869 حالة في اليوم السابق، واستقرارا في الوفيات بعد تسجيل 59 حالة حسب الإحصائية السابقة.
وأضافت الوزارة أن 2615 من المصابين في حالة صحية حرجة، بينما وصل عدد المتعافين إلى 105801 . وأشارت إلى أنه لم يتم تسجيل أي وفاة جديدة في 13 إقليما إيرانياً، فيما سجلت 8 أقاليم حالة وفاة واحدة في كل منها خلال الساعات الـ24 الماضية.
وذكرت الوزارة أن إقليم خوزستان لا يزال عند المؤشر الأحمر بالنسبة لتفشي فيروس كورونا، مؤكدة على ضرورة التقيد بالتباعد الاجتماعي في كافة أنحاء إيران.
في شأن آخر وصلت أول ناقلة نفط من بين 5 ناقلات إيرانية إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة لفنزويلا رغم تحذير مسؤول أمريكي من أن واشنطن تدرس القيام برد على هذه الشحنات.
وذكرت بيانات “ريفينيتيف أيكون” لتعقب حركة السفن أن الناقلة وصلت إلى مياه فنزويلا بعد مرورها شمالي دولة ترينداد وتوباغو في الكاريبي.
وعرض التلفزيون الرسمي الفنزويلي مشاهد لاستعداد سفينة وطائرة للبحرية لاستقبال الناقلة. وكان وزير الدفاع الفنزويلي قد تعهد بأن يرافق الجيش الناقلات فور وصولها المنطقة الاقتصادية الخالصة لبلاده بسبب ما وصفته السلطات بتهديدات الولايات المتحدة .
ويحمل أسطول الناقلات في المجمل 1.53 مليون برميل من البنزين والألكيلات لفنزويلا، حسبما قالت الحكومتان ومصادر وتقديرات موقع “تانكر تراك دوت كوم” المتخصص في تعقب حركة الناقلات .
وسببت الشحنات مواجهة دبلوماسية بين إيران وفنزويلا من جهة والولايات المتحدة من جهة أخرى، حيث يخضع البلدان لعقوبات أمريكية. وقال مسؤول كبير إن واشنطن تدرس إجراءات للرد، دون أن يذكر تفاصيل بشأن الخيارات المطروحة .
وكان الرئيس الإيراني “حسن روحاني” قد أعلن أمس الأول أن بلاده سترد إذا سببت الولايات المتحدة أي مشكلات للناقلات التي تحمل الوقود الإيراني إلى فنزويلا .
وقال روحاني في اتصال هاتفي مع أمير قطر “إذا تعرضت ناقلاتنا في منطقة البحر الكاريبي أو في أي مكان في العالم لأي متاعب من قبل الأمريكيين، فإنهم سيواجهون في المقابل متاعب أيضا “.
على صعيد آخر ضرب زلزال بقوة 5.2 درجة على مقياس ريختر مدينة “دوكنبدان” الواقعة بمحافظة كهكيلوية وبوير احمد جنوب غرب إيران .
وشعر بالزلزال سكان مدينة ياسوج مركز المحافظة وكذلك مدينة دهدشت . ولم تصل لحد الآن أي تقارير بوقوع أضرار بشرية أو مادية جرّاء الزلزال .