مسلمون حول العالم يؤدون صلاة عيد الفطر رغم مخاوف “كورونا”

تباعد اجتماعي حاضر .. واحترازات وقائية متبعة

(الأناضول – رويترز): في ظل تخفيف الإجراءات الاحترازية من تفشي فيروس كورونا المستجد، توجه عدد من مسلمي العالم إلى أداء سنة صلاة عيد الفطر المبارك، وذلك في الدول التي سمحت بافتتاح المساجد أو الساحات العامة لأداء الصلاة.
ومن تلك الدول فلسطين، حيث أدى مئات الفلسطينيين في قطاع غزة، صباح الأحد، صلاة عيد الفطر في المساجد، بعد قرار الجهات الحكومية المختصّة إعادة فتحها “استثنائيا”، عقب نحو شهرين من الإغلاق، ضمن إجراءات وقائية لمنع تفشّي فيروس كورونا، واصطحب الفلسطينيون أدواتهم الاحترازية من الكمامات والمعقمات وعددا من أطفالهم إلى المسجد لأداء صلاة العيد.

أفغانستان

 

اكتظت مساجد أفغانستان بالمصلين، صباح الأحد، في صلاة عيد الفطر، رغم وباء فيروس كورونا. ومع بزوغ الخيوط الأولى لأشعة الشمس، تدفقت أفواج المصلين إلى المساجد في العاصمة كابل، والعديد من المدن والمناطق الأخرى بالبلاد. ( Sayed Khodaiberdi Sadat – وكالة الأناضول )


من البلدان أفغانستان، حيث اكتظت المساجد بالمصلين صباح الأحد، في صلاة عيد الفطر، فمع بزوغ الخيوط الأولى لأشعة الشمس، تدفقت أفواج المصلين إلى المساجد في العاصمة كابل، والعديد من المدن والمناطق الأخرى بأفغانستان.
وخلافًا للمعتاد، لم يلق المسؤولون المحليون في كل منطقة خطاباتهم في المساجد هذا العيد، بسبب فيروس كورونا، من جانبهم تضرع أئمة المساجد في خطبة العيد إلى الله تعالى، لرفع بلاء وباء كورونا عن البشرية جمعاء.
وأقيمت الصلوات في ظل حراسة مشددة، مع عدم إقامة مراسم المعايدات الجماعية.

باكستان


باكستانيون يؤدون صلاة العيد مرتدين الكمامات


وليس ببعيد على أفغانستان، فقد أدى مئات الباكستانيين صلاة عيد الفطر في مسجد الملك الفيصل، بالعاصمة إسلام آباد، بعد انقطاع طويل عن المساجد ضمن تدابير مكافحة فيروس كورونا.
وأفاد مراسل الأناضول، أن مدة الصلاة استغرقت نصف ساعة فقط، بموجب قرار حكومي، مع منع المعايدات الجماعية، والحفاظ على التباعد الاجتماعي أثناء إقامة الصلاة بالمسجد.
كما حظرت السلطات على المصلين الدخول إلى المساجد دون ارتداء الكمامات الطبية.
وقبل أسبوعين رفعت باكستان حظر إقامة صلوات الجماعة، الذي كانت فرضته في مارس الماضي، إلا أن القرار يستثني المسنين فوق 65 عاما، والأشخاص الذين لا يرتدون الكمامات، وكل من درجة حرارته مرتفعة.

استوكهولم


صلاة العيد في أحد ملاعب العاصمة السويدية


وفي العاصمة السويدية استوكهولم أدى مسلمون صلاة العيد في ملعبين صغيرين لكرة القدم والسلة بأحد أحياء العاصمة، نظرًا لإغلاق المساجد في إطار التدابير المتخذة لمكافحة فيروس كورونا.
وحرص مسلمون في حي بريدينغ الذي يقطنه مهاجرون بكثافة، على أداء صلاة العيد في ملعبين صغيرين بالمنطقة، مع مراعاة مسافة التباعد الاجتماعي.

إندونيسيا

 

تباعد منظم للمصلين في إندونيسيا


والمسلمون الإندونيسيون كذلك، أخذوا احترازاتهم وعددا من أطفالهم للمشاركة في إحياء سنة صلاة العيد، إلا أنهم كذلك التزموا بالتباعد الاجتماعي، وعدم المعايدة بالمصافحة والأحضان كما جرت العادة، بشكل سنوي قبل تفشي الوباء.