صندوق الإنعاش الفرنسي الألماني خطوة صوب وحدة مالية أوروبية

فرانكفورت – (رويترز): قال ماريو سينتينو رئيس مجموعة اليورو: إن خطط ألمانيا وفرنسا لإقامة صندوق إنعاش اقتصادي حجمه 500 مليار يورو (454 مليار دولار) للتصدي لتداعيات جائحة فيروس كورونا ستكون خطوة صوب اتحاد مالي أوروبي.
وأبلغ صحيفة فيلت آم زونتاج الألمانية “هذه المبادرة خطوة شجاعة في الاتجاه الصحيح للتغلب على هذه الأزمة”.
وقال سينتينو، وهو أيضا وزير مالية البرتغال: “المقترح الألماني الفرنسي سيكون خطوة عظيمة صوب اتحاد مالي ووحدة نقدية سليمة، حتى لو كان صندوق الإنعاش مؤقتا فحسب”.
وكشف أكبر بلدين بالاتحاد الأوروبي عن المقترح الاثنين، ويهدف إلى تقديم منح لمناطق الاتحاد وقطاعاته الاقتصادية الأشد تضررا من جائحة فيروس كورونا.
بموجب الاقتراح، تقترض المفوضية الأوروبية المال نيابة عن الاتحاد الأوروبي ككل ثم تنفقه جنبًا إلى جنب مع ميزانية الاتحاد 2021-2027 التي تقرب بالفعل من التريليون يورو على مدى تلك الفترة.