ملتقى ظفار التطوعي يدشن مبادرة معايدة وسلل تموينية

تغطي 300 أسرة معسرة

اثناء تدشين مبادرة المعايدة للاسره المعسرة


متابعة ـ أمينة الزوامرية

دشن فريق ملتقى ظفار للأعمال التطوعية التابع لنادي صلالة الرياضي وبالتعاون مع جمعية بهجة للأيتام وعدد من رواد الأعمال بالمحافظة مبادرة معايدة من خلال توزيع سلل تموينية تستهدف أكثر من 300 أسرة معسرة في المحافظة جراء الأوضاع الراهنة لكوفيد 19 والظروف المعيشية الصعبة لتلك الأسر وذلك ضمن الجهود التي تقوم بها العديد من مؤسسات المجتمع المدني ولجان وفرق العمل التطوعي بأفرادها ومختلف لجانها في عدد من ولايات السلطنة للتصدي لفيروس كورونا كوفيد١٩.
رعى المناسبة المكرم الدكتور أحمد بن علي العمري عضو مجلس الدولة رئيس اللجنة الاجتماعية بالمجلس وذلك بحضور الشيخ نايف بن أحمد الشنفري نائب رئيس الأولمبياد الخاص العماني ورئيس الأولمبياد بصلالة ورئيس ملتقى ظفار للأعمال التطوعية وحضور الشيخ علي بن عوض فاضل الرعود رئيس نادي صلالة الرياضي وعدد من أعضاء الفريق.
خلال التدشين اطلع الدكتور العمري على الخطط والبرامج التنفيذية والسلل التموينية التي سيتم توزيعها للمستحقين من قبل الأعضاء، كما قام سعادته بالإشراف على جانب من عملية الفرز والتوزيع وذلك بمقر جمعية الأولمبياد الخاص العماني بصلالة وسط إجراءات احترازية والتقيد بأنظمة السلامة والوقاية العامة للمشاركين في المبادرة.
ويعمل فريق ملتقى ظفار للأعمال التطوعية على تنفيذ تلك المبادرة خلال أيام شهر رمضان المبارك وتقديم المعايدات العينية وبعض الهدايا الرمزية إلى جانب سلل المؤونة الغذائية إلى الأسر بهدف مشاركتهم فرحة العيد، وإعادة البهجة والفرح إلى أسرهم في ظل الجائحة إضافة إلى نشر ثقافة التباعد المجتمعي والتوعية بالالتزام بالحجر المنزلي خلال مناسبة عيد الفطر المبارك المقبل والذي تكثر فيه عادة التجمعات الأسرية والزيارات المتبادلة،
وتأتي هذه المبادرة بهدف سد حاجات عدد من  الأسر المعسرة وتقديم العون لها لتجنب خروجهم واختلاطهم في الأسواق وتيسيرا لمن فقدوا أعمالهم ولم يتمكنوا من مزاولة أنشطتهم البسيطة في ظل توقف عدد من الأنشطة التجارية.
ومن جانب توعوي، سيتم تجهيز تلك المعايدات في سلل غذائية وهدايا ليتم توزيعها على الأسر وحثهم على التقيد بقرارات اللجنة العليا في السلطنة وبقائهم في منازلهم والحرص على التباعد الاجتماعي من خلال إرفاق المنشورات التي تعدها وزارة الصحة والتي تتضمن إجراءات الوقاية من كوفيد ١٩ بهدف نشر الوعي بين أبناء المجتمع وكذلك المقيمين الوافدين.

نايف الشنفري


وحول أهمية تلك المبادرة يقول الشيخ نايف بن أحمد الشنفري نائب رئيس الأولمبياد الخاص العماني ورئيس الأولمبياد بصلالة: تعد تلك المبادرة رسالة ذات أهمية كبيرة للمسؤولية المجتمعية ونثمن جهود ملتقى ظفار للأعمال التطوعية في ظل هذه الظروف التي نمر بها من خلال القيام بدوره الفعال في المساهمة والوقوف مع المتضررين والمعسرين وتسهيل كافة سبل الدعم المادي والاجتماعي إلى جانب مساهمات أيادي الخير من أبناء المجتمع ومؤسساته.

عمار فاضل


ويقول عمار بن سعيد فاضل رئيس ملتقى ظفار للأعمال التطوعية بصلالة: إن تضافر جهود المجتمع المحلي والقطاع الحكومي يساهم في الارتقاء بمنظومة عمل البلاد وجهودها في مكافحة انتشار الوباء، وعملنا في الفريق قائم على المساهمة في الحفاظ على توازن المجتمع من خلال تأمين حاجات الأسر غير القادرة على تحمل ظروف العيش خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا، وتأثيره على دخل بعض الأسر وأوضاعهم.
وقد بدأت حملات التوزيع منذ أول يوم لنا في تدشين المبادرة والتي ستستمر إلى نهاية الشهر الفضيل، حيث تم التوزيع على ما يقارب ١٢٠ أسرة من المقيمين الوافدين إلى الآن، ويستمر العطاء ليصل إلى ١٥٠ أسرة عمانية.

مسلم جداد


يشاركه المهندس مسلم بن محمد جداد عضو في الفريق قائلا: إن الوعي المجتمعي والتكافل الاجتماعي من خلال مساعدة وتيسير أمور الأسر المعسرة وتوفير متطلباتها في هذه المرحلة خاصة وأننا مقبلون على أيام عيد الفطر المبارك هما جسر عبور لتخطي هذه الأزمة بإذن الله تعالى، إذ يجب التكاتف ومساعدة بعضنا البعض وقت الأزمات، كما يلزم علينا الحذر وأهمية نشر الوعي بين الجميع.

محمد هبيس


ومن جانبه، يقول العضو محمد بن مسلم هبيس: إن هذه المبادرة ستعزز بدورها  الوعي المجتمعي بين الأفراد في المجتمع والذي يعد مفتاحًا لمواجهة الجائحة، من خلال الالتزام بالتباعد المجتمعي وتطبيق القوانين وتحقيق الوعي التام بخطورة الأمر وإدراك السلبيات في حالة المخالفة والتهاون.