الكشافة تستضيف اللقاء الافتراضي الخليجي للجمعيات الكشفية

مناقشة الأدوار التطوعية لمواجهة جائحة كورونا

استضافت المديرية العامة للكشافة والمرشدات اللقاء الكشفي الافتراضي الخليجي الأول لرؤساء وأمناء الجمعيات الكشفية، وترأس الاجتماع الدكتور يعقوب بن خلفان بن عبدالله الندابي المدير العام للكشافة والمرشدات المشرف العام للقاء الذي شارك فيه الدكتور عبدالله الطريجي رئيس اللجنة الكشفية العربية والدكتور عمرو حمدي الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية ورؤساء وأمناء الجمعيات الكشفية العربية، حيث أدار الاجتماع محمد بن عبدالله الهنائي المدير العام المساعد للشؤون الكشفية.
وألقى الدكتور يعقوب بن خلفان بن عبدالله الندابي المدير العام للكشافة والمرشدات كلمة رحب في مستهلها بالضيوف من المنظمة الكشفية العربية والجمعيات الكشفية الخليجية، وقال: اللقاء يأتي ضمن سلسلة من البرامج الافتراضية التي تنفذها المديرية العامة للكشافة والمرشدات رغبة منها في تبادل الخبرات والتجارب والرؤى حول الجهود التطوعية التي قامت بها الحركة الكشفية في بلدانهم في مساعدة ذوي الاختصاص للتعامل مع فيروس كورونا، مؤكدا على أهمية هذه التجارب والمبادرات للاستفادة منها وتطويرها بما يسهم في خدمة المجتمع وبلداننا الخليجية.

ثم ألقى الدكتور عبدالله الطريجي رئيس اللجنة الكشفية العربية كلمة أشاد فيها بجهود المديرية العامة للكشافة والمرشدات في تنظيم اللقاء الافتراضي الأول لرؤساء وأمناء الجمعيات الكشفية الخليجية من أجل تبادل الأفكار والخبرات في مجالات التوعية المختلفة، مشيدا بأدوار الكشافة في منطقة الخليج والوطن العربي ومبادراتها في خدمة المجتمع والمساعدة في التخفيف من آثار فيروس كورونا، مؤكدا على أهمية اللقاء لتعظيم دور الكشافة في المجتمع.

ووجه عمرو حمدي الأمين العام لمنظمة الكشفية العربية الشكر للسلطنة على مبادرتها في تنظيم اللقاء الافتراضي ودعوتها للمنظمة الكشفية العربية للمشاركة فيها، مستعرضا عددا من المبادرات الافتراضية التي نفذتها المنظمة الكشفية العربية بمشاركة 18 دولة عربية منها مبادرات التدريب والندوات المختلفة التي ناقشت السياسة الكشفية العربية، موضحا أن المنظمة ستقوم بتوثيق جهود الكشافة العربية في جائحة كورونا وذللك للاستفادة منها واستخراج الدروس والعبر من هذه الأعمال.
بعدها استعرض رؤساء وأمناء الجمعيات الكشفية الخليجية أهم مبادراتها وما قامت به من جهود في التعاون مع وزارات الصحة والجهات ذات الاختصاص للتخفيف من آثار جائحة كورونا والمساعدة في كافة الأعمال التطوعية في بلدانها، وأهم الإيجابيات التي تحققت، والأفكار الرائدة التي تميزت بها تلك المبادرات.

وفي الختام أكد محمد بن عبدالله الهنائي على أهمية المبادرات التي قامت بها الكشافة الخليجية لمساعدة جهات الاختصاص للتعامل مع جائحة كورونا، وضرورة دعمها وتعزيزها بما يسهم في خدمة وتنمية المجتمعات الخليجية. وقد شارك في الاجتماع الافتراضي من الإمارات العربية المتحدة خليل رحمة الأمين العام لجميعة الكشافة الإماراتية، وندى الصادق عضوة جمعية الكشافة البحرينية، وجاسم الجردان رئيس جمعية الكشافة القطرية والدكتور يوسف الكاظم ممثلا عن جمعية الكشافة الكويتية والدكتور عبدالله الجحلان ممثل عن جمعية الكشافة العربية السعودية.